التخطي إلى المحتوى
تقديم 17 مليون خدمة طبية وعلاجية لمنتفعي التأمين الصحي الشامل



ينطلق غدًا السبت 26 نوفمبر 2022، فعاليات “الملتقى السنوي الثالث للهيئة العامة للرعاية الصحية”، تحت شعار (نبني حضارة طبية في الجمهورية الجديدة.. “3 سنوات تأمين صحي شامل”، بمشاركة كبار الشخصيات المصرية والعربية والدولية المهمة والمؤثرة في قطاع الرعاية الصحية، وذلك من داخل معبد الكرنك بمحافظة الأقصر.

يأتي ذلك بالتزامن مع مرور 3 سنوات على تدشين فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية منظومة التأمين الصحي الشامل رسميًا من محافظة بورسعيد في 26 نوفمبر 2019، وتحت رعاية الأستاذ الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وبحضور الدكتور خالد عبد الغفار، وزير الصحة والسكان، وبرئاسة الدكتور أحمد السبكي، رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية ومساعد وزير الصحة والسكان والمشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل..

وأشار الدكتور أحمد السبكي، رئيس هيئة الرعاية الصحية، مساعد وزير الصحة والسكان، المشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، إلى أن الملتقى السنوي الثالث للهيئة يحتفي بالتجربة المصرية الرائدة في تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل بمحافظات “بورسعيد، الأقصر، الإسماعيلية، جنوب سيناء”، وكذلك الاحتفاء بإنجازات هيئة الرعاية الصحية في ضبط وتنظيم تقديم خدمات الرعاية الصحية المتكاملة للمنتفعين، والإشادات العربية والدولية التي حصدتها على مدار 3 سنوات لانعكاس تلك الإنجازات على سرعة تطور الرعاية الصحية بمصر، وتعزيز ريادتها عالميًا.

وأضاف الدكتور أحمد السبكي، أن إنجازات هيئة الرعاية الصحية شملت تقديم أكثر من 17 مليون خدمة طبية وعلاجية لمنتفعي التأمين الصحي الشامل بالمحافظات سالفة الذِكر، منها أكثر من 8 مليون خدمة طب أسرة، إضافة إلى أكثر من 2 مليون فحص طبي شامل، وأكثر من 256 ألف عمليات وجراحات بتقنيات ونسب نجاح عالمية.

وتابع، أن الإنجازات شملت استحداث العديد من الخدمات الطبية، ولأول مرة بالمحافظات، ومنها عمليات القساطر القلبية، القساطر المخية، علاج تكلسات الشرايين باستخدام الشنيور الطبي، الانسداد المزمن للشرايين التاجية بتقنية CTO، علاج تمدد وانسداد الشريان الأورطي بتقنيات CERAB، EVAR، جراحات الوجه والفكين، جراحات المخ والأعصاب، الجراحات الميكروسكوبية، جراحات المناظير، لعلاج منتفعي التأمين الصحي الشامل بأحدث التقنيات وفق الممارسات الطبية العالمية.

واستكمل، أن الهيئة العامة للرعاية الصحية تمتلك 156 منشآة صحية حتى الآن بمحافظات “بورسعيد، الأقصر، الإسماعيلية، جنوب سيناء”، والتي تقوم الهيئة من خلالها بتقديم خدمات الرعاية الصحية بمستوياتها الثلاثة للخدمة لمنتفعي التأمين الصحي الشامل، لافتًا إلى أن المنشآت مجهزة على أعلى مستوى، وتعمل بطاقة استيعابية 1514 أسِرة داخلي، و 389 أسِرة رعايات مركزة، و 195 حضانة، و 503 ماكينة غسيل كُلوي، لضمان أفضل خدمةورعايةصحيةللمنتفعين.

ولفت، إلى أنه شملت إنجازات الهيئة الميكنة والتحول الرقمي للخدمات، ومنها ميكنة وتوحيد نموذج الملف الطبي الإلكتروني للمريض، مشيرًا إلى أنه يوجد أكثر من 4، 6 مليون ملف طبي إلكتروني حتى الآن للمسجلين بمنظومة التأمين الصحي الشامل، وذلك بما ييسر حصول المنتفعين على الخدمات الصحية بسهولة ويسر.

وتابع: أنه الانتهاء من ميكنة العديد من المنشآت الصحية بالتطبيقات المختلفة، ومنها ميكنة 124 مركز ووحدة طب أسرة، بالإضافة إلى تطبيق منظومة المعامل الإلكترونية الموحدة (LIS) بـ 140 منشآة، وتطبيق منظومة الأرشفة الإلكترونية الأشعة (PACS) بـ 35 منشآة، وكذلك الانتهاء من ميكنة 19 عيادة خارجية و 12 قسم داخلي بالمستشفيات، وذلك فضلًا عن التطبيقات الإلكترونية لإدارة الموارد البشرية، وإدارة الاصول، وإدارة الموارد المؤسسية، وإدارة المطالبات، والمخاطبات الإلكترونية، وتفعيل خدمات التشخيص والإتصال الطبي عن بُعد بعدد من المنشآت الصحية.

وأضاف، أنه تم تدشين 22 غرفة طوارئ بفروع هيئة الرعاية الصحية والمستشفيات، لتغطية كافة خدمات الطوارئ بمحافظات التأمين الصحي الشامل، عن طريق تكامل خدمات الطوارئ والدوائر الصحية بين كل من الهيئة العامة للرعاية الصحية وهيئة الإسعاف المصرية وكافة المرافق الحيوية مع غرفة العمليات المركزية لخدمات الشبكة الوطنية الموحدة لخدمات الطوارئ والسلامة العامة، وذلك للتعامل الفوري مع الأزمات والأحداث الطارئة بمعايير عالمية.

واستكمل، أنه تم نجاح تسجيل واعتماد 108 منشآة صحية تابعة للهيئة لدى هيئة الاعتماد والرقابة الصحية، منها 47 منشآة حصلت على درجة الاعتماد القومي GAHAR2021 المعترف بها دوليًا من منظمة الإسكوا العالمية، بما يعني جودة خدمات الرعاية الصحية المقدمة بها، ومضاهاتها لأحدث معايير السلامة والأمان والجودة العالمية.

ولفت، إلى أنه من ضمن محاور إنجازات الهيئة الاهتمام بتدريب وتأهيل القوى البشرية، والعمل على رفع كفائتهم وتنمية قدراتهم المهنية، مشيرًا إلى تنفيذ أكثر من 15000 برنامج تدريبي طبي وغير طبي بمحافظات تطبيق المنظومة، إضافة إلى الانتهاء من نظام تقييم جديد للعاملين وبرنامج للتأهيل الإلزامي، بما يضمن التنافسية واستمرار تطوير الأداء، فضلًا عن إنشاء تطبيق جديد لإدارة الموارد البشرية بطريقة إلكترونية HRIS.

وتابع: أنه كان من أساسيات نجاحات الهيئة العامة للرعاية الصحية، هو تحقيق أعلى معدلات رضاء المنتفعين عن الخدمة، مشيرًا إلى تخطي نسبة الاستجابة لحل شكاوى المنتفعين عبر قنوات التواصل المختلفة 97%، كما أشار إلى أنه تخطت نسبة رضاء منتفعي التأمين الصحي الشامل عن الخدمة 91%، والتي تخطت النسب العالمية المقدرة بـ 75%، لافتًا إلى العمل حاليًا على مزيد من تطوير خدمات الرعاية الصحية لتحسين تجربة المريض داخل المنشأة الصحية.

وأشار، إلى المشاركة المجتمعية للهيئة بإطلاق 40 مبادرة صحية وتوعوية، منها مبادرات (اطمن على ابنك، كن بطلًا وحارب الأمراض، صحتك امسك فيها بإيديك وأسنانك) لزيادة الوعي الصحي لدى طلاب المدارس، ومبادرة (صحتك ثروتك) للكشف المبكر عن أورام البوستاتا، ومبادرة (اسبقي بخطوة) للكشف المبكر عن أورام عنق الرحم، بالإضافة إلى المشاركة بالمبادرات الصحية الرئاسية، ومنها تقديم أكثر من 90 ألف خدمة بمبادارات “الكشف عن ضعف السمع، الإعتلال للكلوي، صحة المرأة، الأمراض المزمنة، صحة الأم والجنين.

وأكد الدكتور أحمد السبكي، أن ارتكاز هيئة الرعاية الصحية على المستشفيات المتنقلة الخضراء، واستخدام الروبوتات الذكية، وخدمات التشخيص والاتصال الطبي عن بُعد، خلال مؤتمر المناخ COP27، إنجاز فريد للهيئة، ويمثل طفرة نوعية في التأمين الطبي للمؤتمرات والأحداث الدولية.

وتابع: أن حصول مستشفى شرم الشيخ الدولي التابعة للهيئة بجنوب سيناء على شهادة الاعتراف الدولي من شبكة المستشفيات العالمية الخضراء (GGHH) شهادة ثقة ونجاح في السير على الطريق الصحيح لتوفير رعاية صحية أكثر أمانًا واستدامة، واستكمال التميز التشغيلي، لافتًا إلى أنه تستهدف الفترة المقبلة استمرارية تقديم الخدمات الطبية بإحترافية وجدارة إكلينيكية، وتعزيز الصحة الرقمية، وتعزيز مفهوم المنشآت الصحية الخضراء لتحقيق التميز التشغيلي والنمو المستدام 2030.



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *