التخطي إلى المحتوى
منع الاختلاط.. آليات مواجهة الفيروس المخلوي التنفسي



آليات مواجهة الفيروس المخلوي التنفسي، تعلنها وزارة الصحة بين الحين والآخر، لحماية الأطفال من انتشار العدوى، باتباع الإجراءات الوقائية، مع توفير بروتوكول علاجي.

 

يرصد “الفجر”، كل ما تريد معرفته عن آليات مواجهة الفيروس المخلوي التنفسي.

 

آليات مواجهة الفيروس المخلوي التنفسي

حددت وزارة الصحة، آليات مواجهة الفيروس المخلوي التنفسي، بضرورة منع الاختلاط بين الأطفال في المدارس والحضانات والمنزل لحمايتهم من انتشار العدوى، مع اتباع الإجراءات الوقائية مثل غسيل اليد وتنظيف الأسطح، وعدم تقبيل الأطفال وتهوية الغرف بشكل جيد.

 

أعراض الفيروس المخلوي 

وبعد معرفة آليات مواجهة الفيروس المخلوي التنفسي، فإنه ينتشر بين الأطفال حول العالم بشكل كبير، حيث تضمنت أعراض الفيروس المخلوي، ارتفاع درجة الحرارة والكحة والبلغم وسيلان الأنف وفقدان في الشهية.

 

وأوضحت وزارة الصحة، أن الفيروس المخلوى مثل الإنفلونزا قد يكون أصلهم حيوانى أو تحور من شخص إلى آخر، وتكون أعراضهم نفس أعراض الأنفلونزا وعلاجهم أيضا.

 

وأكدت وزارة الصحة والسكان، أن المصابين بالفيروس المخلوى يعانون من سيلان فى الأنف وأعراض خفيفة لا يحتاجون إلى المستشفى، وأن 1% من الأطفال المبتسرين “الولادة المبكرة” لديهم عوامل خطورة، وقد يصابون بأزمات رئوية ويحتاجون إلى الدخول للمستشفى.

علاج الفيروس المخلوي متوفر

وكشف الدكتور خالد عبد الغفار وزير الصحة والسكان أن الفيروس المخلوى يتوفر له برتوكول علاجى نسبة الشفاء به عالية ولا يوجد خوف علي الأطفال.

وأضاف عبد الغفار، أت الفيروس سريع الانتشار ولا يمكن أن يمثل لنا جائحة كبيرة مثل كورونا، موضحًا أنه يوجد تنسيق كبير مع وزارة التربية والتغليم للتعرف علي أسباب غياب الطلاب عن المدارس لتقصى ما إذا كان هناك إصابات بالفيروس المخلوى أو كورونا وذلك لتقديم الدعم الطبي والعلاجى للاطفال سريعا وتابع نسبة الوفيات بالفيروس المخلوى بسيطة جدا.
 
 

وكانت وزارة الصحة، حذرت من انتشار فيروسات تنفسية معدية بين الأطفال في هذه الفترة، بعد ما تبين أن 73٪ من الأطفال مصابين بالفيروس التنفسي الخلوي.

ونصحت وزارة الصحة والسكان برئاسة الدكتور خالد عبد الغفار الأطفال المصابين بعدم الذهاب إلى المدارس عند الإصابه بهذا الفيروس.

وتسبب الفيروس المخلوي التنفسي في بعض الحالات التهابات شديدة في الجهاز التنفسي للأطفال والبالغين.

ويتصاب الأطفال بعدوى الفيروس المخلوي التنفسي عن طريق الهواء من خلال إفرازات الجهاز التنفسي في حالات العطس والسعال أو الإختلاط بالمصابين، وينتقل الفيروس من خلال اللمس.





BBC

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *