التخطي إلى المحتوى
 المهرجان العربي‬⁩ للإذاعة والتلفزيون
  1. استطاعت الرياض للمرة الأولى في تاريخها أن تحتضن ⁧‫المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون‬⁩، والذي كان يقام دائماً في دولة  تونس، وبذلك أصبح هذا المهرجان هو الحدث الإعلامي الأهم في حياة مدينة الرياض، نظراً لكونه ظاهرة إعلامية فريدة من نوعها، وطفرة كبيرة ستضيف إلى  الإعلام السعودى، ومن الجدير بالذكر أنه سيصنع بصمة فارقة، ونقلة فريدة في الإعلام العربي، مضيفً له العديد من التقنيات الحديث في المجال الإعلامي.

المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون 

تستعد الرياض للحدث الجلل في تاريخها ويتجلى ذلك في استضافتها لأكثر من   1000 اعلامي، ممن يفدون إليها من كل مكان حول  العالم.

بالإضافة إلى أعداد كبيرة من المؤسسات والمنظمات الإعلامية والدولية الكبرى، رغبةً في المشاركة في فعاليات المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون خلال دورته الثانية والعشرين، في الفترة بين 7 إلى 10 من شهر نوفمبر القادم.

بالإضافة إلى تولي هيئة الإذاعة والتلفزيون لعملية تنظم فعالياته.

أماكن ومواعيد فصل التيار الكهربائي عن عدة مناطق في 3 محافظات غدا – المحافظات

المهرجان العربي‬⁩ للإذاعة والتلفزيون نقله نوعية في تاريخ الرياض

مما لاشك فيه أن المهرجان سوف يكون نقلة نوعية في تاريخ مدينة الرياض، ويرجع ذلك لعدة أسباب رئيسية منها ما يلي:

سوف يحدث زيادة ضخمة في فرص الإنتاج بالمملكة، بالإضافة إلى واعد كبير للسينما السعودية.

ويرجع ذلك لتبادل الخبرات في داخل مجالات الإنتاج الإعلامي. 

  • الوصول بهوية المملكة الثقافية الموسيقية لدرجات متقدمة، فضلاً عن نشرها عالميًا، وتطوير قطاعات الإذاعة والتليفزيون في كافة الدول العربية. 
  • تنمية الثقافة العربية والإسلامية، والتي تتناول 3 جوانب اساسية منها المحتوى المتعلق بتعزيز المنافسة.

تصريحات الحارثي حول مهرجان الإذاعة والتلفزيون

صرح رئيس اتحاد إذاعات الدول العربية محمد الحارثي، والذي يشغل منصب رئيس تنفيذي لهيئة الإذاعة والتلفزيون السعودية ببيان.

أكد فيه ان الاستضافة من قبل السعودية لهذا الحدث تأتي تزامنا مع التحولات التي تشهدها المملكة العربية السعودية.

والتي ستحول مدينة الرياض إلى عاصمة صانعه للانتاج الاعلامي المحلي، ومنافس قوي للانتاج الاعلامي العالمي.

مما يجعل منها المنطقة الأهم لممارسة ذلك المجال في الوطن العربي. 

كما أضاف أيضا أن إقامة ذلك المهرجان على أراضي المملكة العربية السعودية وبالأخص مدينة الرياض ما هو إلا تأكيد

قوي على ما تشهده المملكة من تطور وتنمية وتحولات اقتصادية واجتماعية وثقافية.

والتي تعد شاهد على ما تعيشه الرياض من رؤية 2030، نظرا لتحولها إلى قوة استثمارية رائدة.

ومما لا شك فيه أن تلك الزيارة تعد بمثابة فرصه عظيمه للمملكه العربيه السعوديه لتظهر أفضل وأجمل المناطق السياحية الموجودة بها.

بالإضافة إلى البنية التحتية المتطورة والبيئة الجيدة للاستثمار المثمر الفعال مما يعمق العلاقات السعودية مع المنظمات الدولية والإقليمية. 

أخبار الطقس في مطروح.. نشاط للرياح وتوقعات بسقوط أمطار بنسبة 40% – المحافظات

مهرجان الإذاعة والتلفزيون طفرة صناعية في الإنتاجية العربية 

ولقد أكد الحارثي قائلاً أيضا أن هذا المهرجان سيكون بداية لانطلاق الكثير من الشركات

التي تهدف لتعزيز الصناعات الإنتاجية العربية بما يتناسب مع التطورات المستقبلية.

فضلاً عن الدور الذي يلعبه في رسم خريطة جديدة لمستقبل المعايير الإعلامية في المنطقة العربية.

مما يجعل السعودية قائداً للعالم العربي في المجال الإعلام

وأكد أيضا أن هذا المهرجان وسيلة لنشر الثقافه العربيه الاسلاميه والواقع الإسلامي المعاصر.

مما يتسبب في رفع معدلات الثقافة والعلوم والبرامج الإذاعية والتلفزيونية.

الشخصيات الإعلامية بمهرجان الإذاعة والتلفزيون في الرياض

وقد أضاف الحارثي أنه سيقام حفل ضخم وخلال ذلك الحفل سوف يتم تكريم أعداد كبيرة من الشخصيات الإعلامية والفنية.

التي لها دور كبير في الساحة العربية، من خلال إنتاجاتها الفنية المشهورة

بالإضافة إلى الكثير من الإعلاميين الذين كانت لهم بصمات فعالة في إثراء المحتوى الإعلامي في الوطن العربي بأكمله.

وأضاف أيضا أنه سوف يقام في اليوم الأول من المهرجان حفل غنائي ضخم هذا الحفل سيضم نخبة كبيرة من الإعلاميين.

فضلاً عن وجود أكثر من 60 جائزة متنوعة بين الذهبية والفضية، سوف يحصل عليهم صاحب الأعمال الفائزة في المسابقات الإذاعية والتلفزيونية.

ليس ذلك فحسب بل سيتم توزيع 32 جائزه  للأعمال الخاصة بمسار التلفزيون و 32 جائزه أخرى للأعمال الخاصة بمسار الإذاعة.

من بينهم 28 جائزة للمسابقات الرئيسيه، و 4 جوائز آخرين يوزعوا بالتبادل. 

كما وضح أيضا أن هناك أكثر من 200 مؤسسة تابعة لهيئات الأعضاء، والشبكات التلفزيونية، والمحطات الإذاعية والقنوات الناطقه بالعربيه.

وشركات الإنتاج والتوزيع، والشركات العالمية المصنعة للتجهيزات التقنية، سوف تشهد مشاركة مع معرض (فومكس) رغبة في تفعيل وتنشيط انتاج الاذاعة والتلفزيون.

كما نوه سيادته قائلاً أن هناك اقبال شديد من كافة شركات الإعلام والتلفزيون والإذاعة للمشاركة في معرض (فومكس).

ويعد ذلك دليل قوي على رغبة تلك الشركات في حضور تلك الظاهرة الإعلامية الكبيرة.

 فضلاً عم يعود عليهم من استفادة كبيرة نتيجة لتواجدهم في السوق السعودي.

والتي تعتبر واحدة من أفضل الأسواق في المجال الإنتاجي والإعلامي حول العالم.

وأكد أيضا أن معرض (فوكس) سوف يصبح في المستقبل من أبرز التقنيات الإنتاجية، التي تتسارع الدول من أجل المشاركة فيه.

من بينهم الشركات الرائده في مجال الهيئات الدولية والإنتاج العالمي.

ومن الواضح أمامنا أن المملكة العربية السعودية أمام حدث جلل، سوف يشهد عليه التاريخ.

وإن مهرجان الإذاعة والتلفزيون الذي سيقام في الرياض، سوف يكون بمثابة نقلة نوعية في مستقبل الرياض الفني والاقتصادي والاستثماري.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *