التخطي إلى المحتوى
أحد علماء الأزهر يوضح حكم التعامل مع اللُقطة



قال الشيخ أحمد تركي، من علماء الأزهر، إن من يعثر على شيء في الشارع أو أي مكان فعليه تسليمها إلى الشرطة، وإذا تعذر تحرير محضر في الشرطة فعلى الشخص الإعلان عن الشيء الذي وجده، ويطلق على ما نعثر عليه “لُقطة”.

حكم التعامل مع “اللقطة”

وأشار تركي، خلال اتصال هاتفي ببرنامج “المصري أفندي” المذاع عبر فضائية “المحور”، مساء الجمعة، إلى أنه إذا مر عام على الشيء المعثور عليه ولم نصل لصاحبه، فأمامنا خيارين إما أن نمتلكها أو نتبرع بها، مضيفا: “لازم يكون المبلغ ذو قيمة.. لو حد لقى 100 جنيه في القاهرة ميعملش عليها دوشة”.

ولفت الشيخ أحمد تركي، من علماء الأزهر،  إلى أن الإبلاغ عن الشيء الذي نعثر عليه يتوقف على قيمته والمنطقة التي عثرنا فيها عليه، والمكان الوحيد الذي لا يلتقط لقطته هو الحرم المكي.





BBC

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *