التخطي إلى المحتوى
خام الحديد يعاود الارتفاع من أدنى مستوى له في 3 سنوات – اقتصاد




ارتفعت أسعار شحنات خام الحديد التي تحتوي على 63.5% من محتوى الحديد لتسليمها إلى ميناء تيانجين إلى 85 دولارًا للطن، مرتفعة من أدنى مستوى لها في ثلاث سنوات عند 81.5 دولار في الأول من نوفمبر، حيث تأمل الأسواق أن تنتقل الصين بعيدًا عن سياسة عدم انتشار فيروس كورونا.

وأدى التعهد بإجراءات داعمة للنمو من قبل بنك الشعب الصيني إلى تفاؤل بشأن الطلب على المدخلات الصناعية والإنشائية ومع ذلك، فقد حدّت مخاوف الركود السائدة من انتعاش المعادن الحديدية.

انكماش المصانع الصينية

وأشارت مؤشرات مديري المشتريات التصنيعية الرئيسية في الصين إلى استمرار الانكماش في نشاط المصانع في بداية الربع الرابع.

علاوة على ذلك، انخفض الاستثمار في قطاع العقارات العملاق في البلاد لكن المثقل بالديون بأكثر من 8% على أساس سنوي في الأرباع الثلاثة الأولى من العام، ما يشير إلى ارتفاع مستوى التردد في أنشطة البناء الجديدة.

ولا تزال معنويات الأسواق تواجه تداعيات التعديل الوزاري الذي أجراه الرئيس شي جين بينغ لحزبه في الصين.

استقرار جماعي

وكانت أسعار مدخلات إنتاج الحديد والصلب شهدت استقرارا على مدار الأسابيع الماضية، وأظهرت بيانات بورصات المعادن العالمية بشأن تعاملات الأسبوع الثالث من شهر أكتوبر الماضي، أن أسعار خردة الحديد شهدت تراجعا بنحو 4 دولارات في الطن، فيما استقرت أسعار خام الحديد والبيليت عند مستويات قريبة من مستويات الأسبوع الثاني من الشهر.

وبحسب البيانات فقد تراجع سعر خردة الحديد إلى 367 دولارا للطن، مقارنة بنحو 371 دولارا في الأسبوع الثاني من الشهر الجاري، ومقارنة بنحو 373 دولارا.

وكان سعر الخردة سجَّل 369 دولارا للطن في تعاملات 30 سبتمبر الماضي، وهو السعر الذي يزيد عن تعاملات سابقة في بداية الأسبوع الرابع من الشهر ذاته، والذي بلغ 350 دولارا للطن، ورغم الزيادة، لكن الأسعار تظل أقل من مستويات سابقة، تم تسجيلها في أغسطس الماضي، حيث سجل سعر خردة الحديد 402 دولار للطن.







الوطن

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *