التخطي إلى المحتوى
في ذكرى ميلاده.. أبرز قرارات البابا تواضروس مع المجمع المقدس – أخبار مصر




يُعد المجمع المقدس الهيئة العليا في الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، ويرأسه البابا تواضروس بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، الذي تأتي ذكرى ميلاده اليوم، كما يضم المجمع 12 لجنة لتشمل جميع نواحي الكنيسة والأديرة، وتشمل الموضوعات التي يتناولها المجمع خلال جلساته موضوعات سياسية واجتماعية وغيرها.

وأصدر المجمع المقدس، خلال العشر سنوات التي تولى فيها البابا تواضروس شؤون الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، عددا من القرارات المهمة التي تخدم شعب الكنيسة وتتناسب مع دور الكنيسة في المجتمع وتنوعت تلك القرارات بين الاعتراف بعدد من الأديرة وتغير بعض اللوائح الكنسية والاعتراف بعدد من القديسين، فضلا عن بعض التوصيات التي يوجهها المجمع.

مركز للتعافي من الإدمان للفتيات ضمن توصيات المجمع

ففي جلسة نوفمبر 2013، السنة الأولى لتولي البابا تواضروس اعتمد المجمع 4 لوائح تنظم عمل الكنيسة القبطية والإيبارشيات والحياة الرهبانية وإدارة الحياة الديرية وخدمة الكهنة ولائحة تخص مجالس الكنائس، واعترف المجمع خلال هذا العام بثلاثة أديرة وهي دير الأنبا متاؤس الفاخوري بإسنا، دير البتول للراهبات بملوي، ودير مارمرقس والأنبا صموئيل المعترف بجنوب إفريقيا.

ووجَّه المجمع خلال تلك الجلسة بإضافة عدد من اللجان الفرعية وأهمها تشكيل لجنة مجمعية لوضع معايير المنهج الأرثوذكسي في الخدمة والتعليم، تشكيل لجنة مجمعية لدراسة مشكلة وادي الريان مع رفع تقرير مع اقتراحات لحل الأزمة إلى لجنة شؤون الرهبنة والأديرة ومنها إلى المجمع المقدس وغيرها من اللجان، وقد أوصى المجمع بإنشاء مركز للتعافي من الإدمان للفتيات، بحسب ما ذكر الموقع الإلكتروني للكنيسة القبطية. 

وفي دورة يونيو 2014 أصدر المجمع قرارا بالموافقة على تعديل لائحة المجمع الخاصة بالكرسي البابوي حيث كان لا يجوز للقائم مقام البابا أن يعين أساقفة، ليكون بعد التعديل ولا يجوز له رسامة آباء أساقفة إلا إذا استمر خلو الكرسي أكثر من ثلاث سنوات وبموافقة 80% من أعضاء المجمع على المبدأ.

كما اعتمد المجمع خلال تلك الجلسة تسجيل ظهورات السيدة العذراء في كتب التاريخ القبطية، والاعتراف بدير الأنبا مكاريوس السكندري بجبل القلالي البحيرة، بالإضافة لعدد من التوصيات الأخرى.

كشف طبي سابق للزواج للكشف على إدمان المخدرات

وأما عن جلسة المجمع في نوفمبر 2014، فقد اعترف المجمع بعودة الحياة الرهبانية لدير الأنبا بيجول والأنبا بسشي بسوهاج، ودير الملاك ميخائيل بنقادة.

وناقش المجمع المقدس خلال تلك الدورة 10 توصيات من بينهم عمل كل إيبارشية دراسات للمقبلين على الزواج بحيث تدريجيًا تكون شرطا للتصريح بالزواج، وأوصى المجمع بإضافة الكشف الطبي السابق للزواج الكشف على إدمان المخدرات منعا للأضرار الجسيمة التي تنشأ عن الإدمان، وعمل توعية للشباب بالأماكن غير المعترف بها من الكنيسة لمنع التعامل معاها.

وفي مايو 2015 قرر المجمع الاعتراف بدير العذراء ورئيس الملائكة ميخائيل – للراهبات بديروط، بالإضافة لعدد من القرارات الخاصة بالحياة الرهبانية بالأديرة، ووجه بإبراز هوية الكنيسة القبطية الارثوذكسية في كل المطبوعات والوثائق والإصدارات والبرامج التليفزيونية و التركيز على صفة «القبطية».

المجمع يوصي بتعين 5% من المعاقين في العمالة بالكنيسة 

وأما عن دورة يونيو 2016 انتخب المجمع المقدس عددا من الأساقفة في الخارج والداخل، كما قرر الاعتراف بدير القديسة الشهيدة دميانة والأنبا مويسيس للراهبات في إيبارشية البلينا، بدير السيدة العذراء والشهيدة دميانة بداوسنفل- أتلانتا جورجيا – إيبارشية جنوبي الولايات المتحدة الأمريكية، وبدير القديس العظيم الأنبا موسى القوي بطريق العلمين.

وأصدر المجمع عددا من التوصيات خلال هذه الجلسة للجان المختلفة بالمجمع، حيث أوصى لجنة الرعايا والخدمة بتعيين نسبة خمسة في المائة من المعاقين في العمالة بالكنيسة ومشاريعها بقدر الإمكان.

وفي دورة يونيو 2017 أصدر المجمع عددا من القرارات والتوصيات، حيث اعتبار يوم 15 فبراير من كل عام عيدا لشهداء الأقباط في العصر الحديث، والاعتراف بدير القديس ماربقطر بالخطاطبة للرهبان.

وفي 2018 عقد المجمع المقدس جلسته السنوية، والتي اعترف خلالها بدير الشهيد مار جرجس للراهبات – أيرلندا، ووضع بند خلال تلك الاجتماع ينص على عدم الاعتراف بأي قديس إلا بعد أربعين سنة، كما وجَّه المجمع بتشكيل لجنة لدراسة ومراجعة الأخطاء التي تصدر عن من بعض المعلمين الكنسيين، واقترح البابا تواضروس عقد لقاء يضم جميع بطاركة الكنائس الأرثوذكسية من العائلتين في كنيسة الإسكندرية (عقد خلال شهر أكتوبر الماضي بمركز لوجوس بوادي النطرون).

برنامج للكشف المبكر عن الإعاقات

 وفي عام 2019، اعترف المجمع خلال جلسته بدير القديس هيرمينا السائح بأسيوط، ودير السيدة العذراء والقديس ماريوحنا الحبيب بطريق الإسماعيلية للرهبان، بينما اعترف بدير السيدة العذراء والقديس ماريوحنا الحبيب بالولايات المتحدة الأمريكية.

كما ناقش المجمع عددا من التوصيات تخص اللجان المختلفة بالمجمع، من أهم القرارات التي أوصى بها المجمع لجنة الرعايا والخدمة تطبيق برنامج الكشف المبكر عن الإعاقات، كما أوصى لجنة شؤون الرهبنة والأديرة بإصدار كتاب وثائقي للأديرة القبطية الارثوذكسية داخل مصر وخارجها، ووجه بتشكيل مجلس التعليم الكنسي.

وفي 4 مارس 2021 عقد المجمع المقدس جلسة رسمية في وسط إجراءات احترازية، برئاسة البابا تواضروس الثانى، حضر 97 عضواً واعتذر عن الحضور عدداً من الأعضاء بسبب قيود السفر المفروضة فى بعض الدول مثل إنجلترا وكندا وأستراليا، والبعض الآخر بسبب الظروف الصحية الخاصة، وقد فوضوا أعضاء آخرين من الحاضرين لتمثيلهم فى التصويت والتوقيع على ما يصدر من المجمع المقدس.

واعترف المجمع خلال تلك السنة بدير القديس يحنس الصغير بطريق العلمين، وطلب البابا من أعضاء لجنة الايمان والتعليم تفعيل لجنة المراجعة الإيمانية الخاصة بدراسة كل ما ينشر عن الإيمان.

الكنيسة تطلق عام «أسرتي مقدسة» تدور حول فعاليات الكنيسة فيما عقد المجمع جلسته العامة في يونيو الماضي، والتي اعترف فيها بقداسة كلٍ من الراهب يسطس الأنطوني (من دير القديس الأنبا أنطونيوس بالبحر الأحمر) ، والقمص بيشوي كامل كاهن كنيسة الشهيد مارجرجس بسبورتنج.

وأوصى المجمع بضرورة تشجيع الشباب على الإهتمام بالعمل الوطني للنهضة للبلاد ومواكبة التقدم الذي تشهده، وتوحيد الاحتفال بعيد دخول العائلة المقدسة أرض مصر، هذا وقد اطلق المجمع شعار عام “أسرتي مقدسة ” My Family is Holy تدور حوله فعاليات الكنيسة القبطية في العالم بدءًا من يونيه ٢٠٢٢ إلى يونيه ٢٠٢٣.







الوطن

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *