التخطي إلى المحتوى
فتح المواقع الآثرية مجانا للمواطنين.. احتفالا بمئوية مقبرة توت عنخ آمون – منوعات ومرأة




مائة عام مرت على اكتشاف مقبرة الملك الذهبي توت غنخ أمون الملك الأشهر في التاريخ المصري القديم، على يد عالم الآثار الانجليزي هوارد كارتر وبمساعدة العمال المصريين من أبناء محافظة الأقصر.

وفي إطار الاحتفال بمئوية مقبرة توت عنخ أمون وافق المجلس الأعلى للآثار على السماح بدخول المصريين والأجانب المواقع الأثرية والمتاحف، مجانًا، يوم 23 نوفمبر الجاري، ماعدا مقابر توت عنخ آمون وستي الأول ورمسيس السادس ونفرتاري بالأقصر، وأهرامات الجيزة من الداخل، وذلك حسب مواعيد العمل الرسمية.

جولة أثرية لسفراء الدول بمقبرة توت عنخ آمون

واحتفالاً بهذه المناسبة السعيدة اصطحب الدكتور زاهي حواس، وزير الآثار الأسبق، والدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، عدد من سفراء الدول الأجنبية من بينهم: المملكة المتحدة وبولندا وإيطاليا والمكسيك وكرواتيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية والدنمارك وتشيلي وسنغافورة، ومنسق لأمم المتحدة، والمستشار الثقافي الكندي، وممثلي وسائل الإعلام والمدونين والمؤثرين لرحلة إلى مقبرة توت عنخ آمون، في إطار احتفالات الوزارة بمرور مائة عام على اكتشاف المقبرة.

بدأت الجولة صباح اليوم من وادي الملوك بالبر الغربي بالأقصر، وقدموا خلالها لهم معلومات عن المقبرة وتاريخ اكتشافها وما تحتويه من كنوز، وأبرز الدراسات التي تمت على موميائه لمعرفة سبب وفاته، بحسب المجلس الأعلى للآثار.

وكان الملك توت عنخ آمون، أحد أبرز ملوك مصر القديمة على مر العصور ولا تزال كنوزه الآثرية تجذب أنظار العالم حول العالم والتي من المقرر أن يتم عرضها كاملة بالمتحف المصري الكبير بعد افتتاحه.







الوطن

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *