التخطي إلى المحتوى
إخلاء أكثر من 44 ألف فدان من المحاصيل الصيفية تمهيدا لزراعة «الشتوية» بالشرقية – المحافظات




تستعد محافظة الشرقية، خلال الفترة الحالية، لزراعة عدة محاصيل جديدة خلال نوفمبر الجاري، وهو التوقيت الذي يعد مرحلة انتقالية بين حصاد المحاصيل الصيفية والشتوية، ومن أبرز المحاصيل القمح، والذي تستهدف مديرية الزراعة، زراعة نحو 443 ألف فدان منه.

وأوضح المهندس أشرف طه نصير، مدير عام مديرية الزراعة بالشرقية، في تصريحات لـ«الوطن»، أنه جار التجهيز لزراعة المحاصيل الشتوية، ومن أبرزها محصول القمح الاستراتيجي، لافتا إلى استهداف زراعة 443 ألف فدان بواقع زيادة عن العام الماضي 20 ألفا، مؤكدا أن الشرقية من الأقاليم الشاسعة جغرافيا وتتمتع بزراعة مساحات كبيرة من القمح سنويا.

إخلاء 44 ألف فدان وخدمة 20 منها

وتابع «نصير»، أن المحافظة انتهت من حصاد غالبية المحاصيل الصيفية، وتم إخلاء 44 ألفا و610 أفدنة من المحاصيل الصيفية، وخدمة 20 ألفا و640 فدانا بالحرث والتسميد والتجهيز والتخطيط للزراعات الشتوية، لافتا إلى انطلاق موسم زراعة القمح خلال منتصف نوفمبر.

إنتاجية الفدان تتراوح بين 18 و20 أردبا

وأشار «نصير»، أنه تم زراعة 423 ألف فدان من محصول القمح العام الماضي بمحافظة الشرقية، والمستهدف زراعة 443 ألف فدان هذا العام، لافتا إلى أن وزارة الزراعة تدرج زراعة القمح ضمن الزراعات التعاقدية، ومتوقع توريد القمح بسعر ألف جنيه للأردب، بالإضافة إلى قيمة حافز توريد لكل أردب، مشيرا إلى أن إنتاجية الفدان تتراوح بين 18 و20 فدانا، ويتم توريد 12 أردبا على كل فدان.







الوطن

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *