التخطي إلى المحتوى
الانتخابات الإسرائيلية: اليميني المتطرف بن غفير بات صانع الملوك في إسرائيل


بن غفير

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

بن غفير بدأ مسيرته السياسية في صفوف حركة كاخ العنصرية بزعامة مائير كانا

مَثّل صعود حزب “الصهيونية المتدينة” اليميني المتطرف واحتلاله موقعاً بارزاً في المشهد السياسي الإسرائيلي المتشظي أحد أكبر المفاجآت الانتخابية.

فقد حصد هذا الحزب 14 مقعدا في الانتخابات التي جرت يوم الثلاثاء وبذلك أصبح ثالث أكبر حزب في الكنيست الإسرائيلي وبالتالي لا مناص أن ايتمار بن غفير، احد أركان الحزب، سيتولى منصباً وزاريا في أي حكومة يشكلها زعيم حزب الليكود بنيامين نتنياهو الذي فاز بأكبر عدد من مقاعد الكنيست.

حزب الصهيونية الدينية عبارة عن تجمع من الأحزاب الدينية المتطرفة وقد تم جمع هذه الأحزاب في هذا الهيكل الجديد بمبادرة من بنيامين نتنياهو لضمان عدم تشتت أصوات اليمين المتطرف، وبالتالي ضمان دخول هذه الأحزاب تحت اسم واحد إلى الكنيست وهو ما تحقق في الانتخابات الأخيرة وفاق كل التوقعات.

أعلن بن غفير قبل الانتخابات أنه سيطلب تولي حقيبة الأمن الداخلي في أي مفاوضات مقبلة لتشكيل حكومة مع نتانياهو.



BBC

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *