التخطي إلى المحتوى
إسبانيا تغلق مطاراتها خوفا من سقوط حطام الصاروخ الصيني – أخبار العالم




قالت سلطات الطوارئ في كتالونيا، إن إسبانيا أغلقت المجال الجوي لفترة وجيزة فوق منطقة كتالونيا الشمالية الشرقية وثلاث مناطق أخرى يوم الجمعة مع توقع مرور بقايا صاروخ صيني خرج عن السيطرة، وفق ما نقلت وكالة أنباء رويترز.

وقالت الخدمة في حسابها على تويتر: «نظرًا للمخاطر المرتبطة بمرور الجسم الفضائي CZ-5B عبر المجال الجوي الإسباني، تم تقييد الرحلات الجوية تمامًا من الساعة 09:38 صباحًا حتى الساعة 10:18 صباحًا في كتالونيا وغيرها من المجتمعات المحلية».

مخاوف من سقوط أجزاء من الصاروخ الصيني علي الأرض

وانطلق صاروخ Long March 5B (CZ-5B)، أقوى صاروخ صيني، في 31 أكتوبر من جنوب الصين لتسليم آخر وحدة من محطة الفضاء الصينية قيد الإنشاء حاليًا.

ونظرًا لأن الجاذبية تسحب الصاروخ إلى الأرض، فمن المتوقع أن يحترق معظمه عند العودة، على الرغم من وجود مخاوف من احتمال بقاء أجزاء كبيرة منه.

وقالت خدمة المراقبة والتتبع الفضائي التابعة للاتحاد الأوروبي، إن الحطام سيعود على الأرجح إلى الغلاف الجوي للأرض في وسط المحيط الأطلسي ومن المحتمل أن يهبط في البحر، لكنه حذر أيضًا من أن شمال إسبانيا والبرتغال وجنوب إيطاليا هما أيضًا ضمن المسار المحتمل من الصاروخ.

إمكانية سقوطه علي مناطق مأهولة بالسكان

وقالت إن الاحتمال الإحصائي لحدوث تأثير على الأرض في المناطق المأهولة بالسكان منخفض، ومع ذلك، تأتي هذه التنبؤات مع عدم اليقين، ولن يكون من الممكن الحصول على تقدير أفضل إلا بالقرب من إعادة الدخول”.

وكانت هذه هي الرحلة الرابعة لطائرة Long March 5B منذ إطلاقها لأول مرة في مايو 2020، وعند إطلاقه لأول مرة، سقطت شظايا الصاروخ على ساحل العاج، مما ألحق أضرارًا بالعديد من المباني في تلك الدولة الواقعة في غرب إفريقيا، على الرغم من عدم الإبلاغ عن وقوع إصابات.

وهبطت حطام الرحلة الثانية دون أذى في المحيط الهندي، بينما سقطت بقايا الرحلة الثالثة في بحر سولو في الفلبين.

الخارجية الصينية تعلق علي الصاروخ

 وقال تشاو ليجيان، المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، في إفادة دورية يوم الجمعة عندما سئل عما إذا كانت الصين قد اتخذت تدابير لتقليل المخاطر، إن إعادة دخول الصاروخ إلى الغلاف الجوي هي ممارسة دولية شائعة.

وأضاف أنه “من المفهوم أن نوع الصاروخ الذي ذكرته يستخدم تقنية خاصة مصممة بحيث يتم تدمير الغالبية العظمى من المكونات عن طريق الاجتثاث أثناء العودة إلى الغلاف الجوي، واحتمال إلحاق الضرر بأنشطة الطيران والأرض منخفض للغاية”.







الوطن

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *