التخطي إلى المحتوى
وكيل وزارة الأوقاف الأسبق بالسويس: محافظتنا ارتبطت بالحج لعقود طويلة – المحافظات




قال الدكتور كمال بربري حسين العمري، وكيل وزارة الأوقاف الأسبق السويس، العالم الأزهري، إن الذهاب إلى الأراضي المقدسة لأداء فريضة الحج أو العمرة ارتبط لسنوات طويلة باسم السويس، حيث كان يطلق عليها فى الماضي «عتبة الحجاز».

القوافل تجتمع على طريق السويس القاهرة

وأوضح «بربري»، في تصريحات لـ«الوطن» أن الحجاج كانوا يحضرون إلى السويس، من جميع دول الجوار والمدن المصرية لكي يتوجهوا إلى الأراضى المقدسة، ويجتمعون في مكان على طريق القاهرة السويس الآن، وكان شيوخ القبائل المسؤولين عن طريق الحج يوصلونهم إلى الميناء.

وتابع العالم الأزهري، أن الحجاج أيضاً القادمون من أوروبا كانوا يقدمون من العريش بسيناء عبر الطريق البري، والعرب القدامى كانوا لا يركبون البحر لكن المصريين، سبقوا جميع العرب في ركوب البحر.

دور الشيخ السادات

ويشير وكيل وزارة الأوقاف الأسبق في السويس، أن أحد المشايخ كان يدعى «الشيخ السادات»، كان مسؤولا عن قوافل الحج منذ عام 1885 حتى وفاته في أوائل القرن التاسع عشر، وتم دفنه في منطقة السادات، حيث كان يتم تجميع القوافل في منطقة قريبة من عجرود، ويتم الاتجاه نحو البحر لركوب البحر إلى الأراضي المقدسة عن طريق ميناء السويس.







الوطن

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *