التخطي إلى المحتوى
الدروس الخصوصية: تقنين المراكز التعليمية الخاصة في مصر بين مؤيد ومعارض


مدرسة في مصر

صدر الصورة، Getty Images

لا يزال الجدل دائرا في مصر بشأن إعلان وزير التربية والتعليم عن مقترح لتقنين مراكز الدروس الخصوصية، التي زاد الإقبال عليها بصورة كبيرة في السنوات الأخيرة.

حتى وقت قريب، كانت السلطات تحارب وتجرم مراكز الدروس الخصوصية – أو ما يعرف بـ “السناتر” التعليمية – وتسعى للقضاء على هذه الظاهرة لمنع تعرض “الطلاب وأولياء الأمور للاستغلال”، ولضبط العملية التعليمية، بحسب ما ذكر مسؤولون في بداية العام الدراسي الحالي.

وقد ناقش مجلسا النواب والشيوخ في مصر هذا الأسبوع المقترح الذي قدمه وزير التربية والتعليم في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وأعلن من خلاله أن الوزارة تدرس تقنين مراكز الدروس الخصوصية.

وقال حجازي: “أعلم جيدا أن الدروس الخصوصية تضع عبئا ثقيلا على كاهل الأسر المصرية، وتجهد الأسر بنحو 47 مليار جنيه، لا تراها الدولة ولا الوزارة”.



BBC

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *