التخطي إلى المحتوى
الفائز بالمبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء بالإسكندرية: هدفنا إدارة الكوارث – وطن أخضر




فاز مشروع نظام الرصد والتنبؤ والإنذار المبكر بالفيضانات ضد كوارث تغير المناخ في الإسكندرية، من ضمن 18 مشروعا مؤهلا إلى قمة المناخ كوب 27، في شرم الشيخ بمصر، وذلك ضمن 3 أخرى فائزة من المحافظة. 

وقال الدكتور أيمن عبد المنعم الجمل، مدير معهد بحوث الشواطئ ومسؤول المشروع الفائز، إن إنشاء نظام إنذار مبكر فعال أمرًا ضروريًا للتعامل مع المخاطر المتعلقة بتغير المناخ بطريقة أكثر استباقية. 

إنذار مبكر لأي كارثة بيئية 

وأضاف الجمل في تصريحات خاصة لـ«الوطن»، أن الهدف من المشروع إنشاء نظام إنذار مبكر متكامل يعتمد على القياسات في الوقت الفعلي، ونظام التحليل والتنبؤ الآلي لتوفير تصورات تعتمد على البيانات لصانعي القرار لإنشاء استراتيجية أكثر كفاءة واستباقية لإدارة الكوارث، أبرزها قضية غرق الإسكندرية التي تشغل تفكير الكثيرين، بالإضافة إلى كونه إنذار مبكر لأي كارثة بيئية ناتجة من التغيرات المناخية. 

وأشار إلى أن المشروع ينفذ على 3 مراحل، أولها عبر إنشاء نظام مراقبة على طول ساحل الإسكندرية للحصول على بيانات مستوى سطح البحر والأمواج والطقس في الوقت الفعلي.

 

مدى تأثر الإسكندرية بتأثيرات تغير المناخ

وأوضح أن المرحلة الثانية، ينفذ بها نموذج قائم على نظم المعلومات الجغرافية لتقييم مدى تأثر الإسكندرية بتأثيرات تغير المناخ، على أن تكون المرحلة الثالثة معنية بتحليل البيانات والتنبؤ وإطلاق الإنذارات المناسبة.

وتابع أنه يجرى إنشاء نظام تحذير مبكر لصناع القرار لاتخاذ الإجراء المناسب والتكيف بشكل استباقي مع الآثار المتوقعة المحتملة. 

هدف المشروع ونتائجه

وأكد أن هدف المشروع إنشاء استراتيجية أكثر كفاءة واستباقية لإدارة الكوارث المتعلقة بالتغيرات المناخية بالمناطق الساحلية.

واختتم أن النتائج المتوقعة، تتمثل في دعم صانعي القرار لتنفيذ قرارات استباقية أكثر فاعلية بخطط متكاملة مدروسة ومحددة الأدوار لتخفيف المخاطر المتعلقة بتغير المناخ بالمناطق الساحلية.

 

 







الوطن

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *