التخطي إلى المحتوى
إنشاء مبانٍ خضراء مستدامة في مطروح: صديقة للبيئة وتوفر الكهرباء – وطن أخضر




قال المهندس محمد خلف صادق استشاري معماري، إنه جاري التنسيق مع محافظة مطروح لإنشاء مشروع المباني الخضراء المستدامة فيها، تكون صديقة للبيئة بنسبة 70%، ضمن المبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية التي تتبناها الدولة بعد أن فاز بالمركز الثالث في المسابقة التي نظمتها محافظة مطروح خلال شهر أكتوبر وظهرت نتائجها منذ أيام.                    

وأضاف «خلف»، في تصريح خاص لـ«الوطن»، أن هذا المشروع هدفه هو إنشاء مشروعات مباني خضراء، بخامات بيئية تتناسب مع طبيعة البيئة المقام عليها، وترشد في استهلاك الكهرباء، مما يتناسب مع التغيرات المناخية التي تسعى الدولة إلى مواجهتها بمشروعات خضراء.  

خامات مشروع المباني الخضراء

أوضح محمد خلف صادق، أن الخدمات التي سيتم استخدامها في مشروع المباني الخضراء جميعها صديقة للبيئة وصحية وتشمل خلطة طوب من نوع خاص مستخدم في عمليات البناء، ولا يحتاج المبنى إلى استخدام التكييف، وعمل نوافذ بطراز معين تسمح بتوجيه الشمس والرياح، مما يقلل من استخدام الإضاءة داخل المبنى، وتشطيب المبنى من الداخل والوجهات من الخارج حيث يكون المبنى دافئ شتاءًا ولطيف صيفا بخلاف الشكل الجميل، أقل استخدامات للمياه.

ولفت إلى أن المشروع يجرى استخدام أقل استهلاك للمياه خلال أعمال البناء بأقل من 80% عن المعتاد ويجري إعادة تدوير المياه لمدة 20 يومًا.

خطة تنفيذ المشروع 

وأوضح أن هناك تعاون من اللواء خالد شعيب محافظ مطروح مع المشروع وتبنيه المبادرة، وشاركنا في المؤتمر الذى ترأسه المهندس مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وعرضنا المشروع الذي لقى استحسان المشاركين، وسنشارك في قمة المناخ في شرم الشيخ، وجاري التنسيق لتنفيذ المشروع المباني الخضراء المستدامة بمطروح لكن في المباني الجديدة التي ستقام مستقبلًا، من إنشاء قرى جديدة في مراكز ومدن المحافظة بما يتماشى مع البيئة.     







الوطن

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *