jbervzt
lzzpf
1
رياضة

مارسيل كولر رسمياً مديرا فنيا لـ الأهلي واستمرار قمصان وعبدالحفيظ ووظيفه جديده لـ وليد سليمان

توصلت إدارة النادي إلى اتفاق نهائي مع السويسري مارسيل كولر ليحل محل البرتغالي ريكاردو سواريش في المرحلة المقبلة للفريق، بحسب مصادر داخل النادي.

مدرب الأهلي الجديد

وفي تصريح خاص لصدى البلد، قالت مصادر إن الأهلي يعتزم الإعلان عن اسم المدير الفني الجديد للفريق خلال الساعات القليلة المقبلة بعد التوصل لاتفاق نهائي مع المدرب السويسري مارسيل كولر.

يستمر مدير الكرة من بين الكادر الفني الجديد، سيعين وليد سليمان مساعدا في ادارة  الفريق لمساعدة سيد عبد الحافظ، على أمل اكتساب المزيد من الخبرة في المرحلة المقبلة للاستفادة منه القدرة والحب والتواصل العميق مع الأهلي.

من هو مارسيل كولر؟

شهد عام 1999 بداية مسيرة مارسيل كولر التدريبية في الدوري السويسري مع نادي سانت غالن لكرة القدم، حيث فاز باللقب الأول للفريق في موسم واحد وغياب طويل عن الدوري السويسري، وتوج بعد البطل.

على ضوء السويسري مارسيل كولر، عاد إلى ناديه المفضل، حيث لعب لجراسهوبرز كمدير فني في عام 2002 بعد أن كان مساعدًا لمواطنه كريستيان جروس وفاز بلقبه الثاني ولقب الدوري. تدرب في 2003 لكنه استقال في 2003 بعد فشله في التأهل لدوري أبطال أوروبا.

انتقل مارسيل كولر من الدوري السويسري إلى الدوري الألماني وقاد كولون لمدة سبعة أشهر فقط، فاز خلالها بأربع مباريات فقط قبل أن يهبط الفريق إلى البوندسليجا.

في عام 2005، تولى كوهلر ما كان يعتبر أفضل فترة تدريب له مع نادي بوخوم الألماني، والتي استمرت خمسة مواسم وفازت بالدوري الألماني في موسم 2005/2006.

وبالعودة، سعى بوخوم إلى البقاء في الدوري الألماني، وعلى الرغم من البداية السيئة، فقد حقق سلسلة انتصارات غير مسبوقة واحتل المركز الثامن، مما جعله ثالث أفضل موسم على الإطلاق في بوخوم.

مارسيل كولر

بدأت علاقة كوهلر مع بوخوم في نهاية موسم 2008-09 حيث واجه النادي مشاكل الهبوط، ولكن في النهاية، احتل بوخوم المركز الرابع عشر في ذلك الموسم بينما ارتفعت الدعوات لإقالة المدرب.

مارسيل كولر
مارسيل كولر

مارسيل كولر

مارسيل كولر

تدريب منتخب النمسا

من عام 2011 إلى عام 2017، قاد كوهلر المنتخب النمساوي، المعروف باسم صانع إحياء المنتخب النمساوي، وبعد ظهوره الوحيد كمضيف في يورو 2008، قاد الفريق إلى بطولة أوروبا 2016 لأول مرة.

حقق كوهلر أداءً جيدًا في 54 مباراة ضد النمسا وقام بخطوة كبيرة للمنتخب الوطني، بعد حصوله على المركز العاشر في عام 2016، وهو أفضل مركز في التاريخ، بعد حصوله على المركز 70 في تصنيف الفيفا.

ترك كوهلر المنتخب النمساوي في عام 2017، بعد ست سنوات متتالية، قبل أن يعود إلى سويسرا من بازل في 2018 ويلعب إلى جانبه في موسمي 2018-19 و 2019-20، وقاد الفريق إلى 101 مباراة وفاز بـ 61 مباراة و 19 تعادلًا. و 21 خسائر.

لم يفز كولر بلقب الدوري مع بازل في الموسم الأول من موسم 2018-2019، مكتفياً بالفوز بالكأس.

غادر كوهلر بازل كمحطة تدريب أخيرة له في عام 2020، بعد أن لم يعمل مع أي نادٍ لما يقرب من عامين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
snxcztb
uuzlj
1