fbpx التخطي إلى المحتوى
فيروس جديد قادم من الصين…فهل يتحول إلى وباء؟!
فيروس جديد قادم من الصين...فهل يتحول إلى وباء؟1

كما يقال” ليس كل ما يأتي من الغرب يسر القلب” تنطبق هذه المقولة على ما نتعرض له الأن، فقد صرح أحد علماء الصين أنهم أكتشفوا ظهور سلالة جديدة من فيروس انفلونزا الخنازير، وقد حذروا من إحتمالية تحوله إلى وباء بل وجائحة عالمية قد تهدد أمن وصحة المواطنين، وتكمن خطورة هذا الفيروس في كونه مزيج يجمع بين 3 فيروسات، وقد أظهر العلماء في دراسة علمية أن هذا الفيروس والذين أطبقوا علية مسمى “G4 EA HINI” ينتقل من الخنازير إلى الإنسان، وبما أن الفيروس سلالة جديدة فنحن لانملك المناعة ضده لمقاومته ولذلك فقد أكد العلماء على ضرورة مراقبة تطوره بعناية.

علماء الصين يحذرون من فيروس جديد قد يفتك بالبشرية في ظل إنشغالنا بفيروس كورونا

وقد صرح أحد معدي الدراسة العلمية حول فيروس “G4 EA HINI” والذي ظهر حديثًا في الصين، البروفيسور كين تشو شانع:” حاليًا نحن مشغولون بفيروس كورونا المستجد ومعنا الحق في ذلك، ولكن لا يجب أن نغفل عن الفيروسات الجديدة التي يمكنها أن تكون خطيرة”، حيث تكشف الدراسة أن فيروسات G4 والذي ينتمي إليها هذا الفيروس تعتبر من الفيروسات المرشحة لأن يصبح جائحة نظرًا لأنه يشمل جميع الصفات المؤهلة لذلك.

فيروس جديد قادم من الصين...فهل يتحول إلى وباء؟1
فيروس جديد قادم من الصين…فهل يتحول إلى وباء؟1

وقد صرح باحثين بالصين أن هناك أدلة دامغة تثبت إصابة بعض موظفي المسالخ وبعض العمال الذين يتعاملون مع الخنازير قد أصيبوا بالفيروس، وذلك وفقًا لتصريح موقع “بيزنس إنسايدر” وقد صرح معدي هذه الدراسات أنه للأسف لا يوجد حتى الأن لقاحات ضد هذه السلالة الجديدة ولكن يوجد هناك إحتمالية لتعديلها وجعلها فعالة لتتصدى لهذا الفيروس.

ظهور وباء جديد بالصين يجمع بين ثلاث سلالات من الإنفلونزا

وقد أكتشف العلماء بالصين أن هذا الفيروس هو مزيج يجمع مابين سلالات من الإنفلونزا، واحدة منها الإنفلونزا التي كانت سببًا في إنتشار إنفلونزا الخنازير عام 2009م، وسلالة من الإنفلونزا التي أنتشرت بأمريكا الشمالية والتي تشمل جينات من فيروسات الطيور والبشر، وإنفلونزا الخنازير، وبذلك تكون قد جمعت ما بين الإنفلونزا الأوربية والأسيوية، وأن خطورة هذا الفيروس تكمن في كونه معديًا ينتقل من شخص لأخر.

فيروس جديد قادم من الصين...فهل يتحول إلى وباء؟1
فيروس جديد قادم من الصين…فهل يتحول إلى وباء؟1

وقد أكد الباحثون على ضرورة إتخاذ الإجراءات الإحترازية لحماية العالم من إحتمالية تعرضه لجائحة جديدة، خاصة في ظل إنشغالنا بفيروس كورونا المستجد، وقد أكد العلماء على ضرورة الحذر في تعاملنا مع الحيوانات، لأنها بمثابة خزان للأمراض المعدية، فقد أشاروا إلى قدرة الفيروسات القوية على القيام بتبديل الجينات وهي عملية تعرف يإسم إعادة التصنيف مما يؤدي إلى ظهور مرض جديد يهدد البشرية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.