fbpx التخطي إلى المحتوى
كيفية التعامل مع طفل مصاب بكورونا
كيفية التعامل مع طفل مصاب بكورونا

مع إنتشار فيروس كورونا في جميع دول العالم ومن ضمنها مصر، وإصابة جميع الأعمار سواء الطفل أو البالغ أو المراهق أو كبار السن، لذلك لابد تعلم كيفية التعامل مع كل هذه الفئات خاصة الأطفال، وذلك لأن الأطفال يحتاجون معاملة من نوع خاص،فإذا أصيب الطفل بكورونا ستظهر عليه أعراض الفيروس المستجد، وسيتم عزله في غرفة على حده وأخذ الأدوية بإنتظام، وعزله عن جميع أفراد الأسرة.

أعراض إصابة الطفل بفيروس كورونا

قام الدكتور أمير سليمان إستشاري طب الأطفال وحديثي الولادة بالحديث عن إحتمالية  إصابة الأطفال بكورونا وظهور أعراض مشابهة تقريباً لأعراض الكبار من ضمنها( الإسهال والمغص، إرتفاع درجة الحرارة، فقدان الشهية، الخمول وقلة الحركة،القيء، الشعور بالنهجان.

كيفية التعامل مع طفل مصاب بكورونا
كيفية التعامل مع طفل مصاب بكورونا

كما أضاف سليمان طرق عزل الطفل في المنزل لعلاجه من الفيروس المستجد كوفيد 19، وأوضح الطؤيقة بالتفصيل وهي:

– تحديد غرفة للطفل المصاب  تكون جيدة التهوية.

– يتم تخصيص له أدوات شخصية خاصة به مثل الأكواب والملاعق والأطباق والفوط والملابس.

– من الأفضل إستبدال الفوط القطنية بالمناديل الورقية.

– من الضروري تناول الأدوية المخصصة له من قبل الطبيب المعالج.

– إرتداء الكمامة والجوانتي، للشخص الذي يقدم للطفل الرعاية الصحية مثل الأم أو الأب لكي لا ينتقل له العدوي.

– تناول جميع الأطعمة التي تحتوي على البروتينات.

-أكل الخضروات والفواكه الطازجة.

– الإكثار من السوائل الدافئة  والماء.

– تناول عصائر الفاكهة الطبيعية الطازج مثل البرتقال والجزر.

نصائح هامة لوقاية الطفل من فيروس كورونا

وتوجد بعض النصائح الهامة للوقاية من الفيروس اللعين كورونا وهى:

1-تعليم الأطفال القواعد الأساسية للحماية من العدوى.

2- غسل الأيدي بإستمرار بالماء والصابون.

3- التغذية الجيدة والمتوازنة والأكل الصحي.

4- الإبتعاد نهائياً عن التجمعات.

5- تطهير الاسطح باستمرار التي تم ملامستها من قبل الأطفال المصابة بالفيروس.

6- تجنب الإحتكاك بأي شخص مصاب أو حتى ظهرت عليه أعراض بسيطة.

7- السماح للشمس والهواء بدخول المنزل وتهوية المنزل بإستمرار.

8- تجنب إعطاء الأطفال المضادات الحيوية دون إستشارة الطبيب المعالج له.

كيفية التعامل مع طفل مصاب بكورنا
كيفية التعامل مع طفل مصاب بكورنا

كما نشرت وزارة الصحة أن الأطفال هم الأقل عرضة للإصابة وذلك بسبب قوة مناعتهم عن الكبار، ولكن على الجميع توخي الحذر وأخذ جميع الإحتياطات والإجراءات الإحترازية للحماية من إنتشار العدوى بشكل كبير، وتخطي هذه المرحلة الحرجة التي تمر بها مصر من تفشي الفيروس اللعين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.