fbpx التخطي إلى المحتوى
الخبراء يحذرون… بعد كورونا داء جديد يهدد البشرية دون رحمة
الخبراء يحذرون ...بعد فيروس كورونا داء جديد يهدد البشرية دون رحمة

يبدو أن تداعيات فيروس كورونا لن تنتهى، حيث قام خبراء بريطانيون بالتحذير من مرض تنفسي جديد قد يهدد البشرية كلها خلال الفترة المقبلة، وخاصة بعد الإنتهاء من جائحة فيروس كورونا، حيث أوضح الخبراء أن ذلك المرض قد يعاني منه الكثير وسوف يقضي على بعضهم، وذلك بسبب إجراءات الوقاية التي أتخذتها معظم دول العالم كإجراءات حماية ضد فيروس كوفيد المستجد-19 ، حيث أن هذا الفيروس المُسمى بداء الفيالقة هونتيجة من نتائج فيروس كورونا وضمن تداعياته التي يبدو وأنها لن تنتهي بسهولة.

داء الفيالقة وعلاقته بفيروس كورونا

فقد صرحت البروفيسور آن كلايسون إنه عقب رفع القيود التي فرضها العالم بسبب فيروس كورونا، فسيعود العالم لطبيعته ويرجع الكثيرون للمباني التي تم إغلاقها منذ شهور طويلة مثل المكاتب والكليات والمدارس وغيرها من المباني التي أصبحت شبه مهجورة، وبعد أن باتت أرضًا خصبة لإيواء أمراضًا أشد خطورة وفتكًا مثل داء الفيالقة.

الخبراء يحذرون ...بعد فيروس كورونا داء جديد يهدد البشرية دون رحمة
الخبراء يحذرون …بعد فيروس كورونا داء جديد يهدد البشرية دون رحمة

فقد نقل موقع سبوتنيك عن البروفيسور آن كلايسون أن داء الفيالقة هو داء تنفسي حاد يكون أحيانًا قاتلًا، حيث يؤدي الإصابة به إلى الإصابة بإلتهاب رئوي حاد ومن أعراضه حمى وسعال جاف وضيق تنفس وآلم بالعضلات، وهي أعراض مشابه لأعراض فيروس كورونا.

هل ينتقل داء الفيالقة مثل فيروس كورونا؟!

داء الفيالقة لا يتشابه مع فيروس كورونا من حيث العدوى، لأن داء الفيالقة لا يعد معديًا، وتحدث الإصابة به عبر استنشاق قطرات الماء والتي تحتوي على البكتريا الفيلقية، عبر قطرات المياة الملوثة المتطايرة جوًا والتي يحملها الهواء من مكان لأخر مثل الصنابير وأنظمة تكييف الهواء ونوافير المياة وأحواض الإستحمام الساخنة.

الخبراء يحذرون... بعد كورونا داء جديد يهدد البشرية دون رحمة 1وهذه البكتريا الفيلقية تعتبر أزمة شديدة الخطورة خاصة في الأماكن التي تشهد انشطة يومية مثل المدارس والكليات وأماكن الرعاية الصحية والمستشفيات، وهو داء يزداد في فصل الصيف حيث ان المدى الأمثل لهذ البكتريا يتراوح ما بين 20 إلى 45 درجة مئوية.

أعراض داء الفيالقة

أعراض داء الفيالقة عادة ما تحدث من يومين إلى عشرة أيام من وقت التعرض للبكتريا الفيلقية:

  • صداع شديد
  • آلم بالعضلات
  • حمى شديدة فقد تصل درجة الحرارة إلى 40 درجة مئوية بحلول اليوم الثاني أو الثالث على الأكثر
  • سعال قد يكون مصحوبًا في بعض الحالات بدم
  • ضيق في التنفس
  • ألم بالصدر
  • اسهال، غثيان، قئ
  • حدوث بعض التغيرات العقلية مثل الإرتباك، النسيان

عند الإحساس بهذه الأعراض يجب إستشارة الطبيب بأسرع وقت، فالعلاج المبكر قد يساعدك على التعافي السريع ويقلل من خطورة مضاعفاته، وخاصة كبار السن والمدخنين وأصحاب الأمراض المزمنة فهم من يجب عليهم الإسراع للطبيب عند الشعور بأي عرض من هذه الأعراض.

كيفية إنتشار داء الفيالقة

تحدث الإصابة بداء الفيالقة عند إستنشاق قطرات ماء ملوثة بالبكتريا الفيلقية، وأماكن تواجدها وإنتشارها في:

  1. خزانات المياة الساخنة
  2. السخانات
  3. ماء الشرب
  4. أحواض الولادة
  5. حمامات السباحة
  6. النوافير العامة
  7. أبراج التبريد في أنظمة تكيفات الهواء
  8. التربة، فقد أُكتشف إصابة البعض بداء الفيالقة بعد العمل بالحديقة أو بعد إستخدام تربة أصيص ملوثة بالبكتريا

والغريب بالأمر أن البلدان التي قامت بتطبيق الحظر الكامل هي أكثر البلدان إصابة بالمرض،مثل فرنسا وايطاليا وألمانيا والمملكة المتحدة وأسبانيا وهولندا ، حيث أن جميع الحالات المبلغ عنها توجد بأوربا بنسبة تبلغ 70% أما الحالات القاتلة كانت تبلغ تقريبًا من 10% إلى 15% .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.