التخطي إلى المحتوى
منظمة الصحة العالمية تكشف إحتمالية تعرض مصر لموجة ثانية لفيروس كورونا
منظمة الصحة العالمية تكشف إحتمالية تعرض مصر لموجة ثانية لفيروس كورونا في مصر

ترددت الأقاويل خلال هذه الفترة الحرجة التي تمر بها البلاد من تفشي فيروس كورونا اللعين عن وجود موجة ثانية لهذا الفيروس اللعين، ولكن قامت منظمة الصحة اليوم الموافق الأربعاء بكشف التفاصيل الخاصة بإحتمالية تعرض مصر وبعض الدول لهذه الموجة الثانية.

منظمة الصحة العالمية تكشف إحتمالية تعرض مصر لموجة ثانية لفيروس كورونا

حيث أعلنت الدكتورة مها طلعت المستشارة الإقليمية لمقاومة مضادات الميكروبات بالمكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية، أن مصر مازالت في المرحلة الأولى من تفشي الفيروس اللعين كورونا، وأعلنت ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم الموافق الأربعاء عن طريق الفيديو كونفرانس بالمكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية، من أجل متابعة تطورات فيروس كورونا المستجد في جميع دول العالم.

منظمة الصحة العالمية تكشف إحتمالية تعرض مصر لموجة ثانية لفيروس كورونا في مصر
منظمة الصحة العالمية تكشف إحتمالية تعرض مصر لموجة ثانية لفيروس كورونا في مصر

بالإضافة إلى ذلك أعلنت طلعت خلال المؤتمر اليوم  أنها تلاحظ وجود دول كثيرة على مستوى العالم تتعرض لموجة ثانية من الفيروس اللعين كورونا، وذلك بعد إنحسار أول موجة وبعد تخفيف أغلب الإجرءات الوقائية المتبعة، وأخذت المثال على ذلك دولة إيران التي شهدت زيادة كبيرة في عدد الإصابات بعد إنحسارها أول مرة.

منظمة الصحة العالمية تبين حقيقة تعرض مصر لموجة ثانية لفيروس كورونا

كما أضافت طلعت في حديثها اليوم بعض التفاصيل عن حقيقة تعرض مصر لهذه الموجة، فأكدت أن مصر مازالت في الموجة الأولى من إنتشار الفيروس، ولم يحدث إنحسار للأعداد حتى الآن، ومن الممكن بعد الإنتهاء من هذه الموجة، قد تظهر موجات أخرى مثل ماحدث في بعض البلدان على مستوى العالم.

منظمة الصحة العالمية تكشف إحتمالية تعرض مصر لموجة ثانية لفيروس كورونا في مصر
منظمة الصحة العالمية تكشف إحتمالية تعرض مصر لموجة ثانية لفيروس كورونا في مصر

وأضافت طلعت المستشارة الإقليمية لمقاومة مضادات الميكروبات بالمكتب الإقليمي في منظمة الصحة العالمية،أن ما يحدث في مصر والإجراءات الوقائية التي تتخذها وزارة الصحة على الأخص تساهم في تفشي هذا الفيروس وتخطي هذه المرحلة، وأنه لو حدثت الموجة الثانية في مصر فبالإجراءات المكثفة يمكن أن تنحسر مرة أخرى، ونتخطى هذه المرحلة بأقل الخسائر الممكنة، وتقليل أعداد المصابين من الفيروس.

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.