التخطي إلى المحتوى
وزيرة الصحة توضح آلية تقديم العلاج المنزلي للمصابين بكورونا
وزيرة الصحة توضح آلية تقديم العلاج المنزلي للمصابين بكورونا

إستعرض اليوم الجمعة رئيس مجلس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولي، تقريراً من وزيرة الصحة والسكان، الدكتورة هالة زايد، حول عدد من الإجراءات المُتبعة من جانب الوزارة فيما يخص مواجهة فيروس كورونا المستجد، فعرضت الوزيرة موقف تسليم الأدوية للمصابين الذين هم مازالت نتائج تحاليلهم إيجابية، وبصدد تلقي العلاج منزلياً من فيروس كورونا حيث تشهد حالتهم الطبية إستقراراً، بالإضافة لتراجع الأعراض المرضية لهم وعدم إحتياجهم للحجز بمستشفيات الحجر أو بنزل الشباب في هذا الوقت الراهن.

وزيرة الصحة تكشف طرق تقديم العلاج المنزلي للمصابين

كما أوضحت الدكتور هالة زايد بأنه تم تحديد الفئات المستهدفة للعلاج المنزلي بناءاً على بيانات مسئولي الطب الوقائي، وطبقاً لحالة المنتفع وبروتوكول العلاج الذي يخضع له المصاب بالفيروس، تم تجهيز الحقيبة التي تحتوي على الأدوية اللازمة من جانب الصيادلة والتمريض بالمستشفيات.

وزيرة الصحة توضح آلية تقديم العلاج المنزلي للمصابين بكورونا
وزيرة الصحة توضح آلية تقديم العلاج المنزلي للمصابين بكورونا

أكدت وزيرة الصحة والسكان أنه تم إعتماد توصيل الأدوية للمنازل للحالات المصابة التي يتم علاجها منزلياً، وذلك من خلال مسئول الطب الوقائي أو التمريض أو الرائدة الريفية، بالإضافة لإدخال البيانات الشخصية للمريض على التابلت للمتابعة في حالة ظهور أي أعراض شديدة ليتم نقله إلى مستشفيات العزل.

وزيرة الصحة: يتم توفير سبل الحماية لمسئول توصيل الأدوية

أضافت الدكتورة هالة زايد أنه سيتم توفير كافة سبل الحماية الشخصية لمسئول توصيل الأدوية للمنازل، كما أكدت أن مسئولي الوحدات الصحية سوف يكون عليهم متابعة الحالات ورفع تقارير لأجهزة وزارة الصحة التي تتولى المتابعة والتقييم، وفي سياق أخر أشاد رئيس الوزراء بتجربة توفير الأدوية للحالات التي ستخضع للعلاج المنزلي من فيروس كورونا، والحرص على توصيلها للمنازل، لتجنب انتقال المصاب أو المخالطين له الى المستشفى.

وزيرة الصحة توضح آلية تقديم العلاج المنزلي للمصابين بكورونا
وزيرة الصحة توضح آلية تقديم العلاج المنزلي للمصابين بكورونا

كما وجه الدكتور مصطفى مدبولي بتوفير سبل الضبط التام لهذه المنظومة الطبية، وموجها الشكر لمسئولى وزارة الصحة، وللأطقم الطبية بوجه عام، على تنفيذ هذه المبادرة، التى ستخفف الضغط على مستشفيات العزل ونزل الشباب، لمصلحة رعاية الحالات الحرجة من المصابين وخاصة كبار السن، مؤكداً على ضرورة المتابعة المستمرة لحالات العلاج المنزلى ورفع تقارير لحالتهم الصحية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.