التخطي إلى المحتوى
وزارة الصحة تحذر من ذروة كورونا الفترة المقبلة وتستخدم عقار كلوروكين حتى الآن
وزارة الصحة تحذر من ذروة كورونا الفترة المقبلة وتستخدم عقار كلوروكين حتى الآن

كانت وزارة الصحة قد نوهت في شهر إبريل الماضي أن مصر ستواجه ذروة انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19) خلال شهر مايو، وهذا بالفعل ما حدث وتواجه مصر منذ الأسبوع الماضي من شهر مايو الجاري طفرة في زيادة عدد مصابي الفيروس ووفياته. وتأتى الوزارة لتنوه من جديد أن مصر ستواجه الذروة خلال الفترة القادمة فلم تنتهي الأزمة بعد. وتضارب الأخبار كذلك حول العلاجات المستخدمة مع مصابي الفيروس في مصر ما إذا كان أفيجان أم هيدروكسي كلوروكي، فضلا عن تفاقم أزمة الأطباء مؤخرا.

  وزارة الصحة تحذر من ذروة انتشار كورونا خلال الفترة المقبلة

صرح الدكتور محمد فوزي -مساعد وزيرة الصحة لشئون التعليم الطبي- أن مستشفيات العزل داخل الدولة لا يزال بها أماكن خالية لاستقبال إصابات جديدة بالفيروس التاجي. مشيرا إلى دخول 320 مستشفى جديدة للكشف عن حالات فيروس كورونا وتوزيع الخدمة بها كذلك مع تخصيص جزء خاص بالأطباء المصابين ولأفراد الطاقم الطبي بشكل عام.

  وزارة الصحة تحذر من ذروة انتشار كورونا خلال الفترة المقبلة
وزارة الصحة تحذر من ذروة انتشار كورونا خلال الفترة المقبلة

وأضاف الدكتور فوزي أنه من المتوقع خلال الفترة المقبلة ان تواجه مصر ذروة انتشار فيروس كورونا. ومن جانبه أكد أن وزارة  الصحة تجعل الخدمة متوفرة دون أية تكدسات أو زحام، ولا يوجد هناك أية مشكلة في غرفة العناية المركزة أو أجهزة التنفس الصناعي، وأن من يحتاج إلى الخدمة الطبية يحصل عليها.

  استمرارية استخدام وزارة الصحة الكلوروكين بعد وقف استخدامه عالميا

وحول توقف استخدام كل من “كلوروكين” و ” أفيجان” في علاج مصابي كورونا بمصر، نوه الدكتور محمد فوزي عن استمرارية استخدامه دون توقف. وأشار إلى أن المنوط بذلك لجنة مخصصة للإشراف على إدارة الجائحة بالبلاد وقد وضعت بروتوكولا طبقا للمعطيات العالمية والنتائج الداخلية، وهو ليس عضوا فيها.

  استمرارية استخدام وزارة الصحة الكلوروكين بعد وقف استخدامه عالميا
استمرارية استخدام وزارة الصحة الكلوروكين بعد وقف استخدامه عالميا

ومن جانبه أشار الدكتور فوزي إلى توفير حزمة حوافز مالية للأطباء العاملين في مستشفيات العزل المختلفة، فضلا عن توفير وزارة الصحة لجميع المستلزمات الوقائية والتدريب على كيفية استخدامها. وبالنسبة للاعتماد على أطباء المعاش نوه أن هناك نقص أطباء في مصر حتى من قبل الجائحة ، وبالتالي فتم الاستعانة بهم خلال الأزمة الراهنة.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.