التخطي إلى المحتوى
المراوح ودراسة بريطانية تحذر من النوم أمامها بشكل مباشر
دراسة بريطانية تحذر من النوم في هواء المراوح والمكيفات

شهدت البلاد في الأيام الماضية إرتفاع في درجات الحرارة، لذلك لجأ الجميع للمراوح والمكيفات للتخلص من الحرارة المرتفعة، وقد صرحت صحيفة “ميرور البريطانية” أن التعرض للهواء بشكل مباشر  قد يجعلك عرضة للإصابة بالكثير من الأمراض المزمنة مثل الصداع وذلك بسبب كمية الهواء الكبيرة التي تتعرض لها رأسك، كما حذرت دراسة قامت بها جامعة هارفارد البريطانية بنشرها من أن الطريقة التي يقوم بها البعض في الحصول على الهواء أثناء التعرض لموجات الحرارة المرتفعة قد يصيب الرأس بالصداع الشديد فضلًا عن إلتهاب المفاصل بسبب هواء التكييفات البارد.

المراوح والمكييفات وأضرارهم على الإنسان

كما صرحت هذه الدراسات أن الهواء المنبعث من التكيفات والمراوح يكون أحيانًا محملًا بالجراثيم التي تصيب الإنسان بالعديد من الأمراض مثل الإنفلونزا والإلتهابات الحلقية، ونصح الأطباء بالجلوس بعيدًا عن الهواء وبشكل غير مباشر حتى لا تتعرض للهواء البارد في الصيف ويجب أخذ الإحتياطات لتجنب الإصابة بنزلات البرد والصداع والإنفلونزا.

دراسة بريطانية تحذر من النوم في هواء المراوح والمكيفات
دراسة بريطانية تحذر من النوم في هواء  المكيفات

مع العلم بأن المراوح تختلف تمامًا عن غيرها من وسائل التبريد، حيث أنها تقوم بتحريك الهواء الساخن الموجود بالغرفة، ولهذا تتضاعف أخطارها الصحية، لذلك أكد الدكتور محمد عيسى إستشاري الأمراض الباطنية أنها سلاح ذو حدين فهى تعمل على حركة هواء الغرفة لكنها تؤثر بشكل سلبي على صحة الإنسان خاصة عند التعرض لها وبشكل مباشر لأنه يسبب المزيد من العرق الذي يفرزه الجسم مما يعرضه لتباين درجات الحرارة وبالتالي عرضة للأعراض المرضية.

مخاطر الجلوس أمام المراوح

الجلوس بشكل مباشر أمام المراوح قد يعرضك للإصابة بالأمراض المزمنة مثل:-

  • نزلات البرد والإنفلونزا.
  • زيادة إحتقان اللوزتين.
  • الشعور بتكسير بالجسم وآلام العظام .
  • آلام مبرحة بالفاصل والعضلات.
دراسة بريطانية تحذر من النوم في هواء المراوح والمكيفات
دراسة بريطانية تحذر من النوم في هواء المكيفات
  • الشعور بالصداع.
  • إرتفاع درجة حرارة الجسم.

لذا ينصح دكتور عيسى بضرورة التعرض الغير مباشر ومحاولة توجيه هذه الأجهزة  عكس اتجاة الجسم.

كما أوضح الإختصاصي في أمراض الرئة في مستشفى لينوكس هيل بمدينة نيويورك في الولايات المتحدة الأمريكية لين هوروفيتز أن أي شئ يتسبب بحركة هوائية سريعة من شأنه يسبب جفافًا في الفم والممرات الأنفية مما يسبب الإزعاج وخصوصًا للأشخاص الذين يعانون من الحساسية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.