التخطي إلى المحتوى
التكنولوجيا تجعل أطفالنا في أمان …جوارب ذكية تكشف علامات طفلك الحيوية
لتكنولوجيا تجعل أطفالنا في أمان

بفضل التكنولوجيا أستطعنا تحقيق الكثير في حياتنا وإحراز التقدم في كافة المجالات، فقد كانت عملية الحصول على معلومات فيما مضى أمر صعب حيث كانت المكتبات والإطلاع على الكتب هو السبيل الوحيد للحصول على المعرفة، أما الآن وبفضل التكنولوجيا التي أستطاعت توفير كل فرص الراحة وإحضار العالم بين أيدينا أمر سهل وبسيط، فلم تترك مجال إلا وحققت فيه النجاح، وهذا ما حدثتنا عنه وأكدته ميشيل بلانشارد تلك الأم التي حكت لنا تجربتها مع الجورب الذكي “أوليت” وكيف أنقذ حياة طفلها حيث قالت ” أوليت الذي يراقب علامات الطفل الحيوية من التنفس وضربات القلب، ليحذرك إن حدثت أي طوارئ وينقذ حياة طفلك من الموت”.

التكنولوجيا والجوارب الذكية

استطاعت التكنولوجيا أن تحمي أطفالنا وتبقيهم في أمان خاصة بالليل، فهذا الجورب يعمل بنفس طريقة جهاز”قياس التأكسج” الموجود في المستشفيات والذي يعمل عن طريق وضعه حول الإصبع ليقوم بإرسال الإضاءة الحمراء والأشعة تحت الحمراء، ويوجد بالجانب الأخر مستقبل ضوئي يقيس كمية الضوء الممتص والتي تختلف وتتباين حسب كون الهيموجلوبين متأكسج أم غير متأكسج.

لتكنولوجيا تجعل أطفالنا في أمان
لتكنولوجيا تجعل أطفالنا في أمان

وقد صرحت الدكتورة ميلينا أداميان الطبيبة والمستثمرة في مشروع الجوارب الذكية حيث قالت”إنه على الرغم من إنتشار الوعي بين الناس بخصوص كون خطر الإختناق قد زاد في العقد الماضي – إلا أن كثيرًا من الناس يعرفون مدى سهولة وسرعة حدوث هذا الأمر، إذ أن الإنسان يبقى على يقين بأن هذا الأمر يحدث للأخرين فقط وليس له حتى يحدث له شخصيًا” ، وقد أضافت بأن اختراع مقاعد الأطفال في السيارات قد قلل من نسبة موت الأطفال في الحوادث وهكذا الأمر مع الجوارب الذكية، حيث أنه وحسب المعدلات فإن موت الأطفال بالإختناق أكثر من موتهم بحوادث السيارات لدرجة تبلغ 10 أضعاف.

التكنولوجيا الحديثة تبقي أطفالنا في أمان

فهذا الوقت المناسب للإستفادة من التكنولوجيا لجعل أطفالنا في أمان وبصحة جيدة، حيث يقوم الجورب الذكي بتوصيل البيانات الحيوية إلى المحطة الأساسية ثم إلى هواتف الأباء أو الأمهات عن طريق تطبيق بسيط يتم تبيثته على الهاتف الذكي، مما يجعلهم يستطيعون تفقد أطفالهم بينما هم في العمل أو الصالة أو حديقة المنزل، حيث يقوم الجورب الذكي بجمع المعلومات المعقدة ثم يقدمها لهم إذا ما حدث ما يستدعي حضورهم مثل حدوث خلل في ضربات قلب الطفل أو طريقة تنفسه.

لتكنولوجيا تجعل أطفالنا في أمان
لتكنولوجيا تجعل أطفالنا في أمان

وهذا الجورب الذكي يعمل عليه فريق متخصص من أطباء الأطفال وطب الرضع وأخصائيو جهاز التنفسي وأيضًا فريق متخصص في جهاز ” قياس التأكسج” الموجود بالمستشفيات، وقد تلقى هذا الجورب موافقة مجلس جامعة سياتل للأطفال وقد أصبح هذا الجورب الذكي متاحًا الأن بالأسواق بسعر 249.99 دولارًا وهو ليس موجهًا للأطفال فقط الذين يعانون أمراض قلب أو تنفس بل يهدفون لجعله موجودًا في كل بيت وفي قدم كل طفل رضيع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.