التخطي إلى المحتوى
بالفيديو أستاذ إقتصاديات الصحة وعلم إنتشار الأوبئة… نحن على وشك أن نصل إلى حدود الخطر لفيروس كورونا
أستاذ إقتصاديات الصحة وعلم إنتشار الأوبئة... نحن على وشك أن نصل إلى حدود الخطر لفيروس كورونا

تم تسليط الضوء على ما تقوله الأرقام الرسمية المُعلنه من قبل وزارة الصحة والمصرية على مدار الإسبوع الماضي أو الأيام الخمسة الماضية، فكانت معدل الإصابات يوم الجمعة الماضية قد بلغ 399 حالة جديدة و21 حالة وفاة، وبالأمس فقط قفزنا لنصل إلى 720 حالة مصابة بفارق يصل إلى 321 في أربعة أيام فقط، وأيضاً سجلنا 88 حالة وفاة خلال 4 أيام جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد، فهذه الأرقام إذا إستمرت بهذا الشكل فسوف تحدث كارثة  مثلما حدث في إيطاليا والولايات المتحدة وهذا يدل على عدم وعي الشعب المصري بمدى خطورة هذا المرض القاتل.

أستاذ إقتصاديات الصحة يوضح أسباب تزايد الأرقام

فأوضح الدكتور إسلم عنلان، أستاذ إقتصاد الصحة وعلم إنتشار الأوبئة، أن إرتفاع هذه الأرقام وما نشهده حالياً هو نتيجة الإزدحام التي سبق وحذرنا منه منذ بداية شهر رمضان الكريم،قائلا: “كل ما ننزل شارع فيه تكدس كل ما هيكون فى عدم الالتزام بارتداء الكمامة وبالتالى يسمع بعدها بأسبوع أو اثنين فى الارتفاع بالإصابات بأعداد متزايدة.

وأضاف الدكتور إسلام عنان من خلال مداخلة هاتفية مذاعة عبر فضائية إكسترا نيوز اليوم أن معدل الإصابات يتصاعد بشكل يومي، ونحن على وشك الوصول إلى الحدود الخطرة لفيروس كورونا المستجد، إلا أن نلحق أنفسنا ونقلل عدد الإصابات اليومية وذلك يتم عن طريق الإلتزام بالإجراءات الوقائية والإحترازية أثناء الخروج من المنزل والحفاظ على التباعد الإجتماعي وفقاً لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

أستاذ إقتصاديات الصحة  يبدي بعض النصائح خلال فترة عيد الفطر

كما قدم أستاذ علم إنتشار الأوبئة بعض النصائح التي يجب الإلتزام بها خلال فترة عيد الفطر لعدم تزايد أرقام الإصابات، فشدد على الإلتزام في أيام العيد بعدم الخروج من المنزل، ولفت إلى أنه سبق وشاهدنا نتيجة الزيادة في النزول إلى الشارع اليومين ما قبل رمضان وخطورة النزول إلى الشارع بدون إرتداء الكمامات الواقية وتزايد الأعداد بعد مرور أسبوع واحد فقط من شهر رمضان نتيجة لما حدث.
أستاذ إقتصاديات الصحة وعلم إنتشار الأوبئة... نحن على وشك أن نصل إلى حدود الخطر لفيروس كورونا
أستاذ إقتصاديات الصحة وعلم إنتشار الأوبئة… نحن على وشك أن نصل إلى حدود الخطر لفيروس كورونا
وتابع الدكتور إسلام عنان، أننا نتمنى ألا يظهر عدد إصابات أكثر بعد أسبوعين حتى نستطيع أن نحضر للعيد الكبير، إحنا لو فضلنا كدا الكيرف هيفضل متصاعد معانا لفترة طويلة بإرتفاع أرقام المصابين بهذا الفيروس وإحتمالية حدوث عدوى مجتمعية فنتمنى ألا نصل إلى الموجة الثانية لفيروس كورونا التاجي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.