التخطي إلى المحتوى
مستجدات فيروس كورونا.. رسالة مجلس الوزراء للشعب السعودي
مستجدات فيروس كورونا.. رسالة مجلس الوزراء للشعب السعودي

مع تزايد تداعيات فيروس كورونا (كوفيد-19) ليس على نطاق سعودي أو عربي فقط، بل على نطاق عالمي. عقد مجلس الوزراء السعودي أمس الثلاثاء اجتماعه عبر الشبكة الافتراضية، و الذي تم فيه مناقشة فحوى مكالمات الملك سلمان بن عبد العزيز مع الملك عبد الله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية، والرئيس قيس سعيد رئيس تونس، ورئيس وزراء إيطاليا جوزيبي كونتي. حيث استعرضوا التطورات الرهيبة لجائحة كورونا حول العالم ، ةكذلك التدابير المتخذة عالميا لتطويقها والحد من انتشارها.

  قرارات مجلس الوزراء حيال تداعيات فيروس كورونا

وأشار مجلس الوزراء إلى أنه من أبرز ما أمر به الملك سلمان هو دعم القطاع الخاص في تلك الأزمة وخاصة الشركات المتوسطة والصغيرة منه، كما أمر بصرف تعويص مالي شهري لمتضرري الجائحة يستفيد منه نحو مليون ومائتي ألف مواطن من العاملين في المنشآت المتأثرة. وذلك لمدة 3 شهور، بدعم يصل إلى 9 مليارات ريال. حرصا منه على تخفيف الصعوبات المعيشية الناتجة عن الانكماش الاقتصادي إثر انتشار الفيروس التاجي عالميا. وقد ثمن المجلس ما تم الإعلان عنه وتنفيذه من مبادرات المساعدة بنحو 120 مليار سعودي؛ إسهاما في التصدي لمخاطر الجائحة ، والتخفيف من وطأتها على الاقتصاد الوطني.

شدد مجلس الوزراء على ضرورة التزام الاجراءات الوقائية للتصدي لفيروس كورونا
شدد مجلس الوزراء على ضرورة التزام الاجراءات الوقائية للتصدي لفيروس كورونا

 

ودعما للقطاع الصحي، ثمن مجلس الوزراء ما أقر لتوفير جميع المستلزمات الطبية بنحو 15 مليار ريال للتصدي لانتشار فيروس كورونا. حرصا منه على رفع جاهزية القطاع الصحي، وتوفير أجهزة التنفس الصناعي دون نقصان، وكذلك لتأمين الكوادر الطبية التي هي الدرع الأول في التصدي لتلك الجائحة. ومن جانبه شدد رئيس مجلس الوزراء على ما تشهده المرحلة الحالية والمقبلة من التصدي للفيروس، وأنها ليست مرحلة هينة داعيا المجتمع: “قفوا بعزم للحد من كورونا” ، مشيرا إلى أن البلاد قد اتخذت القرارات الصائبة للحد من انتشاره وكل ما يحتاجون إليه هو التزام الشعب بالاجراءات المعلنة للمضي قدمل خلال الأزمة الراهنة.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.