التخطي إلى المحتوى
الأزمة تشتعل .. الاتحاد الأرجنتيني يهدد بالانسحاب من كونميبول حال إيقاف ميسي عامين
إيقاف ميسي وتهديدات الاتحاد الأرجنتيني

الأرجنتين وميسي، أنفجرت الأزمة بين ليونيل ميسي نجم منتخب الأرجنتين وفريق برشلونة الإسباني وبين اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم حيث لوح الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم بالإنسحاب من كونميبول حال تنفيذ أي عقوبات على ليونيل ميسي قائد التانغو بسبب تصريحاته الناريحة حول مباراة نصف نهائي بطولة كوبا آمريكا 2019 ا التي جمعت بين منتخب الأرجنتين ومنتخب البرازيل  وانتهت بفوز البرازيل بنتيجة 2/0.

كونميبول وإيقاف ميسي لعامين عن اللعب الدولي

بدأت الأزمة أثناء مباراة منتخب الأرجنتين ومنتخب البرازيل حيث طالب لاعبو منتخب التانغو حكم المباراة باللجوء إلى الـ var ألا أن الحكم رفض الإنصياع للمطالبات وبعد إنتهاء المباراة أُعلن أن الـ var كان مُعطل مما أغضب قائد التانغو ليُصرح بأن الحكم قاد بإهداء الفوز لأصحاب الأرض، وأكد أن التانغو كان يستحق ركلتي جزاء خلال المباراة واتهم ميسي ”كونميبول“ بالسعي نحو إهداء البطولة للبرازيل.

تفاقمت الأزمة حال طرد قائد التانغو في مباراة الخاسرين بين منتخب الأرجنتين ومنتخب تشيلي لتحديد المركز الثالث بسبب تشابك مع أحد مدافعين منتخب تشيلي وأجمع المحللين أن الطرد غير مستحق، وبعد نهاية المباراة بنتيجة 2/1 لصالح التانغو رفض ميسي استلام الميدالية البرونزية، وقال: ”لن أخرج إلى منصة التتويج، لا يمكن أن أكون جزءًا من الفساد وعدم الاحترام“.

وردّ ”كونميبول“ على تصريحات ميسي، ووصف اتهامات قائد منتخب الأرجنتين بأنها لا أساس لها من الصحة، وتشوه نزاهة بطولة كوبا أمريكا، وعدالة التحكيم.

الاتحاد الأرجنتيني يهدد بالانسحاب من كونميبول حال إيقاف ميسي

عقب كل ذلك لوحت  تقارير إلى أن ميسي قد يواجه عقوبة الإيقاف من جانب ”كونميبول“، على خلفية تصريحاته، ويمكن أن تصل العقوبة إلى عامين.

ردًا على ذلك نشرت صحيفة ”أولي“ الأرجنتينية تقرير يفيد أن الاتحاد الأرجنتيني لن يقف مكتوف الأيدي حال صدور عقوبات ضد ليونيل ميسي من جانب ”كونميبول“.

وأضافت الصحيفة موضحة

”حال فتح الكونميبول ملفًا تأديبيًا بحق ميسي على خلفية تصريحاته، التي اتهم فيها الاتحاد بالفساد، وأن كوبا أمريكا مجهزة للبرازيل، يمكن أن يقرر الاتحاد الارجنتيني لكرة القدم الخروج من كونميبول، والانضمام إلى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، يويفا، كما حدث مع أستراليا التي انضمت للاتحاد الآسيوي“.

وشهدت المباراة النهائية بين منتخب البرازيل ومنتخب بيرو أزمة جديدة حيث طُرد مهاجم منتخب الأرجنتين المتألق جابريل جيسوس بسبب التدخل العنيف، ومن خلال إشارة كانت واضحة أتهم الحكم بقبض الأموال ليُرجح الكفة ناحية منتخب بيرو الذي حصد المركز الثاني بعد هزيمته بثلاثية مقابل هدف.

لاعبو منتخب البرازيل تهاجم ليونيل ميسي

خلال تصريحات صحفية هاجم لاعبو منتخب البرازيل قائد منتخب التانغو، ليونيل ميسي حيث صرح ماركينيوس

”إنه أمر محبط ألا يتقبل ميسي الهزيمة، ويهاجم التحكيم بتلك الطريقة.. ميسي لاعب كبير وموهوب ويحظى بتقدير واحترام الجميع، والحكام أعطوا الكثير للأرجنتين ولناديه برشلونة، ولكنه لم يتحدث وقتها عن الفساد“.

بينما صرح تياغو سيلفا لاعب منتخب البرازيل وفريق بي إس جي مشيرًا إلى ريمونتادا دوري الأبطال التي انتهت بنتيجة 6/1 ووقادها تحكيمياً الألماني دينيز أيتيكين.

”لماذا لا يتذكر ميسي حكم مباراة برشلونة وباريس سان جيرمان في ملعب كامب نو، والذي ساهم في فوز فريقه بقراراته السخيفة؟“

 

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.