التخطي إلى المحتوى
إخلاء سبيل أحمد أحمد ومنعه من السفر والسلطات الفرنسية تطلب من مصر تفتيش مقر الكاف

كتبت المجلة الفرنسية جون أفريك، أن السلطات الأمنية الفرنسية قد ألقت القبض على أحمد أحمد، رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف“، صباح اليوم الخميس، بسبب اتهاهمه بالفساد، بعد أن قام السكرتير السابق للاتحاد الإفريقي عمرو فهمي بتقديم بلاغ ضده يتهمه فيه بالقيام بحالات فساد، منها فسخ التعاقد مع شركة “بوما” ومنح العقد لشركة “Technical Steel”، مقابل الحصول على معدات رياضية للكاف مقابل 830 ألف دولار، وجاءت شبهة الفساد بسبب الصداقة التي تربط أحمد أحمد برئيس الشركة الفرنسية.

القبض على رئيس الكاف في فرنسا

كشفت صحيفة NZZ الألمانية، في الساعات الماضية أن التهم الموجهة لرئيس الكاف، هي منح رشوة قدرها 20 ألف دولار لرؤساء الاتحاد الوطنية، والحصول على معدات رياضية بمبلغ 830 ألف دولار من صديقه صاحب الشركة الفرنسية مقابل منحه عقد الملابس بدلاً من بوما، وشرائه سيارتين جديدتين على حساب كاف مقابل 400 ألف دولار، واحدة منهما متواجدة في مصر أما الأخرى في مدغشقر، وكان أحمد أحمد متواجد في باريس من أجل حضور مؤتمر الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، والذي فاز فيه جياني إينفانتينو برئاسة الاتحاد الدولي بالتذكية.

بيان الفيفا بخصوص القبض على رئيس الكاف

أصدر الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، بيان رسمي بخصوص التحقيق مع أحمد أحمد رئيس كاف، صرح فيه أن الاتحاد الدولي لكرة القدم على علم بخضوع رئيس الاتحاد الإفريقي لاستجواب من السلطات الفرنسية بخصوص اتهامات موجهه له بالفساد، وأضاف بيان الفيفا أنه ليس على علم بكل التفاصيل المتعلقة بالتحقيق، ولا يمكننا التعليق على أي تفاصيل، وقد طالبنا الجانب الفرنسي بمدنا بالمعلومات، التي قد تساعدنا في التحقيقات التي تجرى حاليًا في لجنة الأخلاقيات بالفيفا، واختتم البيان بأن الكل له الحق في الدفاع عن نفسه، لكن رئيس الفيفا ملتزم بإزالة كل أنواع الفساد، في كل مراحل كرة القدم، وأن هذه الأمور لا مكان لها في كرة القدم.

إخلاء سبيل أحمد أحمد وتفتيش مقر الكاف

قررت السلطات الفرنسية إخلاء سبيل أحمد أحمد مع الإبقاء عليه في البلاد، وقال موقع انسايد ورلد فوتبول في تقرير موسع له أن رئيس الكاف تم وضعه تحت الإقامة الجبرية، مع سحب جواز السفر الخاص به حتى تضمن استمرار  التحقيق معه دون أن يرحل ويرفض العودة مرة أخرى، لأنه الشخص الوحيد غير الفرنسي من 3 أشخاص موجه لهم الاتهام، وفي نفس الإطار ذكر موقع فوت أفريك، أن السلطات القضائية الفرنسية ستطلب من مصر، تفتيش مقر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، حتى تقوم بجمع المستندات اللازمة في القضية الخاصة بالملابس الرياضية لبطولة أمم إفريقيا للمحليين 2018.

 

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.