التخطي إلى المحتوى
سورة القدر وأسباب النزول وفضائلها
سورة القدر أسباب النزول والفضائل

إن سورة القدر هي أحد السور المكية التي سُميت بهذا الاسم بسبب عظمة قدرها وشرفها، حيث ذكر الله سُبحانه وتعالى فيها أنهُ أنزل فيها سيدنا جبريل والملائكة بالركة والخير، كما أن القرآن الكريم نزل على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وفيها يستجاب الله لدعاء المسلمين.

 سورة القدر وأسباب النزول:

هناك الكثير من الأسباب أشار إليها العلماء والفقهاء حول سورة القدر وأسباب النزول وفيما يلي أهم ما جاء فيها :-

  •  الإشارة إلى عظمة القرآن وفضله، بإثبات أنَّ الله سبحانه وتعالى هو الذي أنزله. ولذلك بدأهَا الله سبحانه وتعالى

بِـ “إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ”.

  •  دعوة للمسلمون للتهافُت على ليلة القدر، والإكثار من الطاعة أكثر من أي وقتِ مضى.
  • تعظيم الوقت الذي أُنزل فيه القرآن، حيث رافقُه نزول الملائكة.
  •  الرد على المُشركين الذين أنكروا الإعجاز في القرآن الكريم.

لم يجيء في الصحيح أي من أسباب نزول سورة القدر، سوى حديثُ واحد مُرسل رواه مجاهد :

(أنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ذكر رجلًا من بني إسرائيلَ لبِس السلاحَ في سبيلِ اللهِ تعالى ألفَ شهرٍ قال فعجِب المسلمون من ذلك فأنزل اللهُ تعالى {إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ*وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ*لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ} الذي لبِس السلاحَ فيها في سبيلِ اللهِ تعالى).

فضائل ليلة القدر

  •  نُزل فيها القرآن الكريم.
  • خيرٌ مِن ألفِ شر.
  • هِي باب من أبواب رحمةِ الله، حيث يُثاب ويسلم من العقاب من أجتهد فيها.
  • نزول سورة كاملة في ذلك اليوم، ليُخلد بتلاوات المسلمين لتلك السورة.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.