التخطي إلى المحتوى
دراسة أمريكية توضح خطر الشموع على صحة الأشخاص منها أمراض الرئة والجهاز العصبي
دراسة أمريكية توضح خطر الشموع على صحة الأشخاص منها أمراض الرئة والجهاز العصبي

على الرغم من وجود العديد من الأغراض التي تستخدم فيها الشموع، ومنها إطفاء لمسة جميلة ورومانسية في المنزل، إلا أن هناك دراسة أمريكية كشفت لنا عن خطورة هذه الشموع على صحة الأفراد في المنزل.

حيث تم إجراء دراسة حديثة على الشموع، في الولايات المتحدة الأمريكية، والتي كشفت عن خطورتها على صحة الأفراد،كما أنها تهدد البيئة التي حولها، على الرغم من أنها مصدر من مصادر البهجة والسرور على الأفراد.

 

خطورة الشموع المعطرة
خطورة الشموع المعطرة

 

 

وقام أحد الباحثين، والذين إستمروا في عمل العديد من الدراسات بجامعة سان دييغو، في ولاية كاليفورنيا، والتي توصلوا فيها أن الشموع ذات الروائح العطرية تعمل على تلويث الهواء الموجود داخل المنزل،حيث إنها تخرج دخان داخل المنزل والذي يلوث الهواء من حوله ويقوم بدورة إلى زيادة خطورتها على الصحة بوجه عام أيضاً.

ووصف هؤلاء الباحثين لهذه الشموع، بأنها من المصادر الضخمة التي تعمل على تلويث الهواء داخل المنزل.

هذا بالإضافة لإحتواء هذه الشموع على مواد كيميائية خطيرة، ومنها “التولين، والبنزين، والبارافين” وهذه المواد تعمل على العديد من المشاكل الصحية والتي منها أضرار على الدماغ، والرئة والجهاز العصبي.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.